Pal24Logo
بعد 3 أسابيع على الجريمة .. من قتل ميناس قاسم ؟!
صورة المغدورة ميناس
نشر الخميـس 23/05/2013 الساعة 20:58
فلسطين 24 : الشرطة الاسرائيلية غير جادة في التحقيق، مع ان لديها خيوط كثيرة لم تستغلها، هذا ما قاله جد المغدورة، فبعد ثلاثة أسابيع على جريمة قتل الشابة ميناس قاسم (21 عاما)، ولم يكشف حتى الآن عن الجناة أو عن أي معلومة تدلل على قرب الوصول إليهم.

جد المغدورة ميناس قال الخميس في مقابلة خاصة مع وكالة فلسطين 24 إن الشرطة الإسرائيلية غير جادة في التحقيق بقضية ميناس، وإنها طلبت من الأهل أن يبحثوا عن رقم السيارة المريبة التي كانت تلاحق ميناس عند عودتها إلى منزلها ليلة الجريمة.

وأضاف الجد أن والد ميناس طلب من الشرطة، أول من أمس، توضيح مجريات و سير التحقيق للأهل، وهذا ما رفضته الشرطة.

وأشار زيدان أن هاتف ميناس النقال تم رصده عبر تقنية GPS واتضح وجوده قرب الجدار في منطقة العيزرية، مؤكدا أن شرطة الاحتلال لم تبالي به، ولم تبحث عنه.

وقال جد ميناس أن كاميرات المراقبة رصدت حفيدته وهي تغادر مكان عملها عند الساعة 5:40 دقيقة مساءً وكانت تجري مكالمة هاتفية، واختفت عن الكاميرا وهي لا تزال تجريها. وتساءل الجد: "لماذا لا تقوم سلطات الاحتلال بمعرفة من هو الذي تحدث مع ميناس؟".

وكشف زيدان أنه تقدم لخطبة ميناس أكثر من 3 شبان في الأسبوع الذي قتلت فيه، ولكن الأهل رفضوهم.

و أكد زيدان أن العائلة لم تتسلم حتى الآن تقرير الطب الشرعي، مرجحا أن يكون سبب وفاة ميناس هو الخنق، حيث تشير التخمينات إلى أن 3 شبان سيطروا على جسدها بينما قام أحدهم بخنقها بيديه.

و كان عُثر على جثة ميناس قرب طريق وادي النار الاثنين 6/أيار.
الطباعة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة فلسطين 24 الاخبارية