Pal24Logo
أهالي "الكوم" يشيعون الديموقراطية بعد تجاهل مطالبهم
نشر السـبت 01/06/2013 الساعة 20:42
فلسطين 24 : قاطع أهالي خربة (الكوم) غرب دورا الانتخابات التكميلية التي جرت اليوم لانتخاب أعضاء بلدية الياسرية.

وشارك في الانتخابات 204 أشخاص من بين 1300 مسجلين في سجلات هيئة الانتخابات، بنسبة لم تتجاوز الـ 15%.

وفي خطوة رمزية شيع أهالي الكوم "الديموقراطية" للدلالة على غيابها، بعد أن رفضت الحكومة تحقيق مطالبهم بالعودة إلى مجلسهم القروي.

وقال إياد الرجوب وهو أحد المقاطعين للانخابات إنه ومنذ استحداث بلدية الياسرية عام 2010 ودمج قرى الكوم ودير سامت وبيت عوا في إطار البلدية الجديدة، فإن اهالي هذه المناطق رفضوا مبدأ الدمج، الذي فرض على الأهالي بدون اسشارتهم.

وأضاف: "طرحنا آليات لإنجاح مشروع الدمج وقدمناه لوزارة الحكم المحلي، لكنها رفضته. على إثر ذلك نصبنا خيمة اعتصام وهي قائمة حتى اليوم".

الرجوب أوضح في حديث لـ فلسطين 24 أن الغالبية العظمى من أهالي الكوم لا يتعاملون مع البلدية "المستحدثة"، ولا يدفعون فواتير الماء والكهرباء، وذلك كخطوة إضافية من خطوات الاحتجاج. مشيرا إلى أن الأهالي طلبوا أن تقدم لهم فواتير باسم مجلس قروي الكوم.

وأوضح الرجوب أن الانتخابات كانت اليوم بمثابة استفتاء شعبي على بلدية الياسرية، وقال: "عندنا اليوم إثبات رسمي بنسبة حقيقية تبين أن الغالبية العظمى من أهالي الكوم لا يريدون الياسرية".

الطباعة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة فلسطين 24 الاخبارية