اسرائيل مرتاحة من رد العرب

2017-07-16 22:48:44
آخر تحديث 2017-07-17 13:30:03

متابعة فلسطين 24: أبدت وسائل الاعلام الاسرائيلية ارتياحا ممزوجا بنوع من السخرية تجاه ردود الافعال العربية والاسلامية على ما يشهده المسجد الاقصى من إجراءات احتلالية تمثلت بمنع اقامة صلاة الجمعة فيه في خطوة هي الاولى من نوعها منذ ما يزيد على نصف قرن، ناهيك عن الاجراءات العقابية بحق حراسه وبحق المقدسيين، والاصرار على استخدام البوابات الالكترونية لدخول المسجد.

في الغضون قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، أن المسجد الأقصى يقع تحت "السيادة" الإسرائيلية، وأن موقف الأردن من إغلاق الحرم القدسي، أول من أمس الجمعة، "ليس مهما".

وقال إردان لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن "إسرائيل هي صاحبة السيادة في الجبل (أي الحرم القدسي)، وموقف الدول الأخرى ليس مهما، وإذا تقرر أن خطوة معينة لها أهمية معينة، فسيتم تنفيذها" في إشارة إلى إغلاق الحرم.

أما رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو فتمسك بموقف حكومته حول ابقاء البوابات الالكترونية، معارضا بذلك تصريحات الشرطة حول إزالة تلك البوابات عن أبواب المسجد الأقصى.

وقال إن هذه البوابات ستبقى ولن تزال، وأن القرار بإزالتها "لم يمر من خلالي"، وأكد على نصب كاميرات متطورة حول المسجد الأقصى لمراقبة كل ما يحدث.

وأكد المستشار السياسي لنتنياهو، يوناتان شيختير، ما قاله نتنياهو، واعتبر أن جميع البوابات الإلكترونية ستنصب، وأن المعلومات التي تفيد بإزالتها غير صحيحة.

في غضون ذلك علقت صحيفة يـديـعـوت أحـرنـوت الإسـرائـيلـيـة  على القرار اﻹسرائيلي بإغلاق المسجد الأقصى وحالة الصمت العربي واﻹسلامي عليه، وقالت بسخرية إن انتفاضة كاريكاتورية حدثت ضد القرار في مختلف الصحف العربية.

ورصدت يديعوت رسما كاريكاتيريا نشر على  صحيفة "الوطن" السعودية  عبارة عن نجمة داود مع الشيطان الذي يأكل قبة الصخرة.

وانتقد كاريكاتير في صحيفة "القدس العربي" ما اعتبرته استجابة ضعيفة من العالم الإسلامي الذي صوره على أنه نعامة تدفن رأسها في الرمال في حين يغلي المسجد الأقصى.

يظهر الكاريكاتير شاب فلسطيني يحاول أن يقول للعالم العربي أن المسجد الأقصى في خطر، ويصور العالم العربي على أنه رجل ثمل يجلس على كرسي ويشرب الخمور، ويسأل صديقه، "من هذا؟" ويجيب الصديق الذي يحمل زجاجة من النبيذ "يقول إن الأقصى في قطر".

ونشر موقع "عربى 21" رسما كاريكاتيرا يظهر صبيا يشير الى المسجد الأقصى قائلا "الأقصى في خطر" بينما يقوم رجل يمثل الدول العربية حاليا بمقاطعة قطر ويقف مع سلاحه، ويقول "الإرهاب في قطر؟!"

ونشرت قناة "العربي الجديد" كاريكاتيرا يظهر المسجد اﻷقصى مغلق  بشريط أصفر يحمل علامة نجمة داود وعلامة تقول "مغلق".