مصانع الأحذية للحكومة: امنعوا المستورد

2017-02-15 14:14:37

فلسطين 24 - وطن للأنباء: تعتبر صناعة الأحذية في الخليل واحدة من أهم الصناعات في المدينة، رغم العقبات التي تواجها نتيجة البضائع الصينية التي تغمر السوق الفلسطينية. 

وكان عدد منشآت صناعة الأحذية تراجع في الخليل منذ عام 2000 حتى وصل إلى نحو 400 منشآة من أصل 1000 عام 1998.

وتشتهر مصانع الخليل بجودة أحذيتها منذ القدم، نتيجة لطبيعية الجلود المصنعة محليًا من جلد الأغنام والأبقار بعد إعادة تدويرها وتحويلها إلى جلود قابلة للتصنيع.

يقول إسماعيل الجعبري صاحب أحد مصانع الأحذية في الخليل:"هناك توقعات بإغلاق بعض المصانع بالمدينة، لأسباب عدة من بينها جلب المستورد إلى السوق المحلي."

وطالب الجعبري الحكومة والجهات المعنية بضرورة الحد من استيراد البضائع الصينية، حتى تعود الروح من جديد لهذه الصناعة التي تحافظ عليها الخليل منذ عشرات السنوات.

وأكد أن مهنة صناعة الأحذية في الخليل منيت بخسائر فادحة نتيجة للأضرار المتلاحقة التي لحقت بها، رغم أنها من أكثر المهن توظيفًا للعمال ولها دور كبير في رفد الاقتصاد الوطني والتأثير فيه.