نتنياهو: الصفقة بعد الانتخابات

2019-09-15 19:57:01

فلسطين 24 - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، إن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغته بأنها تنوي طرح خطة السلام" صفقة القرن " بعد الانتخابات الإسرائيلية وقبل تشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف نتنياهو، خلال جلسة الحكومة الأسبوعيّة التي انعقدت في الأغوار، اليوم الأحد، إن حكومته بصدد طرح 3 مستويات تتعلّق بالأمن القومي الإسرائيلي.

وبحسب نتنياهو، فالمستوى الأوّل هو معاهدة الدفاع المشترك مع الولايات المتحدة؛ أمّا المستوى الثاني فهو السيادة الإسرائيليّة على غور الأردن وشمال البحر الميت؛ في حين أن المستوى الثالث هو فرض السيادة الإسرائيليّة على كافة المستوطنات في الضفة الغربيّة، "الموجودة ضمن الكتل، وخارجها، أيضًا، بالإضافة إلى مناطق أخرى تُعتبر حيوية بالنسبة لأمننا ولضمان تراثنا".

وفصّل نتنياهو، قائلًا إنه خلال نهاية الأسبوع الماضي تحدّث الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، "بحيث اتفقنا على المضي قدمًا في إبرام معاهدة دفاع مشترك تاريخية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وذلك خلال لقائنا المقبل الذي سيُعقد في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة. إنه أمر تاريخي، كونه يضيف طبقة هائلة للردع أمام أعدائنا إلى جانب الحفاظ على القدرة على العمل وحرية العمل التي تتمتع بها قواتنا".

وتابع نتنياهو: " نحن سنصر على ذلك دائمًا، وسيكون ذلك واردًا ضمن اتفاقية الدفاع المشترك هذه، على غرار ما كان عليه الوضع فيما يخص غيرها من اتفاقيات الدفاع، إنها بمثابة لبنة أساسية لضمان مستقبلنا لصالح الأجيال القادمة"، وفق موقع "عرب48".

وبخصوص فرض سيادة الاحتلال على غور الأردن وشمال البحر الميت، قال إنها ستكون فور تشكيل الحكومة القادمة، مضيفا أن هذه "المنطقة ليست مجرد الباب الشرقي لدولة إسرائيل فحسب، فهذا هو الحائط الواقي من جهة الشرق، لأن غور الأردن وغيره من المناطق التي نسيطر عليها والتي ستشكل جزءًا من دولة إسرائيل، يضمن بقاء الجيش هنا للأبد. وبدلًا من أن تكون لدينا دولة بمساحة عدة كيلومترات عرضًا إنها دولة ذات عمق استراتيجي وطول استراتيجي".

أمّا بخصوص فرض السيادة الإسرائيليّة على كافة المستوطنات في الضفة الغربيّة "حتى تلك الموجودة ضمن الكتل وخارجها أيضًا، بالإضافة إلى مناطق أخرى تُعتبر حيوية بالنسبة لأمننا ولضمان تراثنا"، بحسب نتنياهو، فـ"سيتم التطرق لهذه الأشياء من خلال ’صفقة القرن’ التي سيتم طرحها بعد الانتخابات بفترة وجيزة جدًا".