البيت الابيض يكذّب بينيت

2019-09-15 20:29:53

فلسطين 24 - قال مصدر كبير في البيت الأبيض إن الخريطة التي عرضها زعيم حزب "اليمين الجديد" الإسرائيلي، نفتالي بينيت، غير دقيقة.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "مكان"، مساء الأحد، أن الخريطة التي نشرها بينيت وكأنها جزء من مبادرة السلام الأمريكية "صفقة القرن"، غير دقيقة، على الإطلاق، وأن الإدارة الإمريكية لم ترها من ذي قبل.

وكتب نفتالي بينيت على صفحته الرسمية على "تويتر"، صباح الأحد، تغريدة جديدة له، نشر فيها خريطة للضفة الغربية باللونين الأسود والأبيض، حذر من خلالها من خطورة "صفقة القرن".

وشدد زعيم حزب "اليمين الجديد" وزير التعليم الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت، من خطورة خطة السلام الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، والتي من المتوقع أن يعلن عنها بعد انتخابات الكنيست، المقررة الثلاثاء المقبل.

وجاءت الخريطة التي نشرها بينيت باللون الأسود، وتمثل 90% من الضفة الغربية، مشيرا إلى أنها ستكون للفلسطينيين وفق رؤية "صفقة القرن"، بينما تظهر باللون الأبيض المستوطنات داخل الضفة الغربية نفسها.

وذكر نفتالي بينيت أن هذه الخريطة - في حال صحتها ـ تعد كارثة لدولة إسرائيل، مدعيا من خلالها أن نتنياهو تنازل عن الضفة الغربية للفلسطينيين، في حال موافقته على "صفقة القرن".

وأشار وزير التعليم الإسرائيلي السابق إلى أن هناك خطرا سيهدد المستوطنات الإسرائيلية التي ستبقى بعد أن يحيط بها الفلسطينيون، محذرًا من خطورة التعامل مع الخطة الأمريكية للسلام.

وقال بنيت إن "نتنياهو تحدث عن السيادة" في المستوطنات - لكنه تجنب عن عمد القول "السيادة على أراضي C"، ووعد بعدم إخلاء مستوطنة، لكن الصفقة الأمريكية تقول غير ذلك.

وتابع بينيت: لماذا يخفي نتنياهو نشر الخريطة؟ ولماذا وافق على تأخير نشرها؟

وردا على ذلك، قال الناطق بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي: إن ما قاله بينيت هو خبر مزيف وأن الخريطة التي عرضها غير صحيحة، ومن غير الواضح ماذا يدفع بينيت إلى نشر أخبار كاذبة والمس بالعلاقات مع إدارة ترامب لكسب الأصوات.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أعلن الثلاثاء الماضي أنه سيطبق قريبا السيادة على الضفة الغربية.