تونس.. الاقتراع انتهى

2019-09-15 21:56:13

فلسطين 24 - اغلقت مراكز الاقتراع في تونس، أبوابها الأحد في تمام الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (17:00 تغ).

وبدأ التصويت في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (07.00 ت.غ)، واستمر حتى السادسة مساء.

توقعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بلوغ نسبة الإقبال حوالي 50 في المئة أو أكثر مع انتهاء مدة الاقتراع في الساعة السادسة مساء اليوم الأحد.

وقال فاروق بوعسكر العضو في الهيئة في تصريحات للصحافيين في المركز الإعلامي للمخصص للانتخابات، إن المعطيات تشير إلى أن نسبة المشاركة ستقترب أو ربما تتجاوز 50 في المئة.

وفي وقت سابق  أعلن ذلك نبيل بفون رئيس “الهيئة العليا المستقلة للانتخابات” في مؤتمر صحافي عقده، الأحد، في المركز الإعلامي للهيئة بالعاصمة تونس.

وقال: “المعطيات الحالية التي توصلت إليها الهيئة تشير إلى ارتفاع نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لتتجاوز 35%”.

وحث بفون التونسيين على ممارسة حقهم الانتخابي، قائلا: “تونس تستحق اليوم أن يخرج شبابها في هذه الساعة للتصويت”.

من جانبه، تحدث المدير التنفيذي لشبكة “مراقبون في تونس” (غير حكومية)، كريم سيالة، عن التجاوزات التي رصدتها منظمته خلال الاقتراع.

وقال سيالة: “رصدنا حملات انتخابية متواصلة في الشارع ومحاولات تأثير على الناخبين واستقطابهم بصفة علنية، وهناك أحزاب (لم يذكرها) تحاول خارج مراكز الاقتراع استقطاب الناخبين والتأثير عليهم للتصويت لمرشحهم”.

وأضاف: “التجاوزات لم تكن في المحيط المباشر لمراكز الاقتراع أو داخلها أو في مكاتب الاقتراع؛ حيث كان هناك احترام داخل مكاتب الاقتراع للإجراءات القانونية إذ لم تحصل تجاوزات تؤثر على تصويت الناخب داخل المكاتب”.

وشدد سيالة على أن “التجاوزات تحصل بعيدا عن مراكز الاقتراع، ولا يمكن ردعها لأن أعوان ومراقبي هيئة الانتخابات والمراقبين ليس لهم التوسع الجغرافي لمراقبة وردع التجاوزات خارج مكاتب الاقتراع”.

وخصصت هيئة الانتخابات 4 آلاف و564 مركز اقتراع، تضم 13 ألف مكتب تصويت داخل البلاد، فيما تم فتح 304 مراكز اقتراع في الخارج تضم 384 مكتب تصويت في 46 دولة.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين بالخارج 384 ألف ناخب وناخبة، فيما تجاوز عدد نظرائهم بالداخل 7 ملايين.

وبعد إعلان مرشحين اثنين الانسحاب من السباق الرئاسي لصالح أحد المرشحين، بات يتنافس فعليا في انتخابات الأحد 24 مرشحا، بالدور الأول للاقتراع، للفوز بأعلى منصب بالبلاد.