ممثلة شهيرة: تعرضت للاغتصاب

2019-09-16 10:24:21

فلسطين 24 - تستعدُّ الممثلة الأميركية الحسناء ديمي مور، 56 عامًا، إلى إطلاق كتابها Inside Out في وقت لاحق هذا الشهر، والذي تكشف فيه أسرارًا عن حياتها ومعاناتها خلال فترة المراهقة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت مور عن تعرضها للاغتصاب بينما كانت في الـ 15 من عمرها، مع عدم الإفصاح عن مزيدٍ من التفاصيل بشأن تلك الذكرى المأساوية.

وذكرت مور كيف تغيّرت نظرتها لنفسها بعد واقعة الاغتصاب، حيث أصبحت تكره جسدها وفقدت ثقتها في نفسها، الأمر الذي أثر على شخصيتها وهوسها بأن تصبح نحيفة في بداية حياتها المهنية، حيث قالت: "خلال فترة المراهقة وفي بداياتي في التمثيل، كنت مضطرة لأكون مثالية، وكنت أفكر أني لن أكون محبوبة إذا لم أبدو جميلة أو نحيفة".

وبالإضافة إلى تعرضها للاغتصاب، كشفت مور أيضًا ولأول مرة أنها عانت من الإجهاض في 2004، بعد عام من بداية ارتباطها بالممثل أشتون كوتشر، وذلك عندما كان عمرها 42 عامًا، وأشتون عمره 27 عامًا، قبل تكليل حبهما بالزواج في 2005.

وقالت مور إنها كانت في الشهر السادس من الحمل، وكانت هي وآشتون ينتظران طفلة اختارا لها اسم "شابلن راي". ولفتت الى أنها لامت نفسها على الإجهاض، حيث قالت إنها كانت تشرب الكثير من الكحول آنذاك.

وكما هو متوقّع، كان للإجهاض تأثيره القوي على نفسية مور، وخاصةً بعد فشل لجوئها للعلاج للحمل مرة أخرى، ما أدى إلى دخولها في دوامة إدمان الكحول والمخدرات، حيث اعتبرتها ملاذًا يخلصها من الألم.

وذكرت أيضًا أنها نُقلت إلى المستشفى في 2012 نتيجة إدمانها الشديد للمخدرات والقنب الاصطناعي، هذا وفي حين قالت إن علاقتها بكوشنر أعادت إليها شبابها، إلا أنهما انفصلا عام 2013، بعد اكتشاف خيانة أشتون لها.

هذا وتتناول مور تفاصيل كثيرة عن حياتها وزواجها في كتابها المقرر إصداره في 24 من الشهر الجاري.