دعوى قضائية ضد نتفليكس

2019-10-16 10:42:33

 
فلسطين 24- رفعت مؤسسة قانونية أمريكية دعوى فيدرالية ضد شبكة نتفليكس والمخرجة إيفا ديفورني، بسبب إساءة أحداث مسلسل الدراما "عندما رأونا"، لطرق الاستجواب المعروفة باسم "استجواب ريد"، والتي لا تزال حتى اليوم ثيير جدلاً كبيراً.

اتهمت شركة ريد وشركاؤه للمحاماة والخدمات القانونية، نتفليكس والقائمين على مسلسل "عندما رأونا"، بالتشهير والإساءة لواحدة من أكثر طرق التحقيقات الجنائية، استخداماً من قبل الشرطة ووكالات تنفيذ القانون حول العالم، والتي تضمنت أحداث الحلقة الرابعة من المسلسل ذكرها.

يتطرق المسلسل الذي يقوم على واقعة حقيقة، لإدانة أسلوب الاستجواب الذي اتبعه المحقق السابق في شرطة نيويورك مايكل شيهان، مع الفتيان الخمسة المشتبه بهم في قضية سنترال بارك، وتعريضهم للاستجواب والمساءلة بدون دليل قاطع لمدة 24 ساعة من الإكراه وفي غياب الإشراف الأبوي، الأمر الذي أدّى لاعترافهم بالجريمة بالرغم من براءتهم منها كما تبين لاحقاً.

وأفادت الدعوى أن الحوار الذي تضمنه المسلسل الدرامي، يدفع المشاهد لإساءة فهم "أسلوب ريد" في التحقيق والاستجواب، مؤكداً أنه لا ينطوي على الإكراه، كما أنه من الخطأ التأكيد على أن هذا الإجراء "تم رفضه عالمياً".

وطالبت شركة ريد وشركاؤه القانونية، التي تقف خلف تشريع "ريد للاستجواب" بالحصول على التعويضات العقابية الناتجة عن الأضرار المادية والمعنوية من نتفليكس بسبب تشهيرها بسمعة الشركة والإساءة لأنشطتها.