مصير عائلة البغدادي

2019-11-07 13:44:12
آخر تحديث 2019-11-07 13:52:49


وكالات- فلسطين 24- كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن نجل زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، بين آل الأخير الموقوفين في تركيا، مشيرا إلى أنه تم التأكد من حمضه النووي.
وأكد أردوغان، أن تركيا تعمل على نقل أفراد أسرة زعيم "داعش"، الذين ألقي القبض عليهم إلى مراكز الترحيل، مشيرا إلى أنهم سيبقون هناك بانتظار قرارات وزارة العدل التركية.
ولفت إلى أن عدد عناصر "داعش" الذين حظر دخولهم إلى تركيا بلغ لغاية اليوم 76 ألفا، والذين تم ترحيلهم 7550، فيما يقبع حاليا 1149 منهم في السجون.
ويأتي ذلك غداة إعلان أردوغان أن القوات التركية ألقت القبض على زوجة البغدادي، وشقيقته، وصهره.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان قوله: "قمنا باعتقال زوجته ولكننا لم نثر ضجة.. وأعلن ذلك للمرة الأولى". وتابع: "لقد قمنا باعتقال شقيقة البغدادي وصهره في سوريا".
وكانت الرئاسة التركية، أكدت القبض على شقيقة البغدادي وأعلن فخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية القبض على شقيقة البغدادي، دون المزيد من التفاصيل أو ذكر المكان الذي تم فيه اعتقالها.
وأوضح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن شقيقة البغدادي ألقي القبض عليها وزوجها في مدينة أعزاز السورية بعملية أمنية.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنها تمكنت من قتل البغدادي في غارة استهدفت مخبأه بمحافظة إدلب في شمال غربي سوريا، الشهر الماضي.
وأقر التنظيم الأسبوع الماضي بمقتل زعيمه، ودعا أتباعه إلى إعلان الولاء للزعيم الجديد للتنظيم أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.