فيروس كورونا: عزل 18 مليون شخصا بالصين

2020-01-23 15:32:00

وكالات - فلسطين 24- قررت الصين فرض الحجر الصحي بحكم الأمر الواقع، على مدينة ثانية، لتعزل بذلك أكثر من 18 مليون مواطن، بهدف منع انتشار وباء كورونا، فيما شرعت عدة دول بإجراءات وقائية للحد من انتشار الفيروس.
وأعلنت بلدية هوانغانغ أن حركة القطارات ستتوقف في المدينة، التي يقطنها  7.5 مليون نسمة، والواقعة على بعد 70 كيلومترا نحو شرق ووهان، حتى إشعار آخر في نهاية النهار.
وعزلت السلطات الصينية أكثر من 11 مليون مواطن، الخميس في مدينة ووهان، في محاولة وقف تفشي فيروس جديد قاتل أصاب المئات، وانتشر في مدن عدة، ودول أخرى، خلال عطلة السنة القمرية الجديدة، التي تشهد ازدحاما في السفر داخل وخارج الصين.
وقامت فرق من الشرطة وقوات التدخل السريع والأمن بإغلاق محطة قطارات ووهان، حيث سمح للركاب الذين يحملون تذاكر سفر فقط بدخول المحطة.
وأعلنت كوريا الشمالية عزمها إغلاق حدودها أمام السياح كإجراء وقائي لمنع وصول الفيروس من الصين المجاورة، وفق ما أعلنت وكالة سفر، الأربعاء.
وظهرت الأمراض الناجمة عن فيروس كورونا الذي تم التعرف عليها مؤخرا للمرة الأولى في ووهان الشهر الماضي، وكانت غالبية الحالات، التي بلغت 571 حالة، في الصين.
وتم اكتشاف حالات أخرى في تايلاند والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية. 
وعززت المطارات على مستوى العالم فحص الركاب القادمين من الصين. ورجح المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها فيتقييم للمخاطر انتشار الفيروس بدرجة أكبر على مستوى العالم. 
وقالت الوزيرة البريطانية المعنية بقطاع الأعمال أندريا ليدسوم اليوم الخميس إن انتشار فيروس كورونا الجديد في الصين يمثل مصدر قلق كبير للعالم.
واتخذ العديد من البلدان في الشرق الأوسط تدابير وقائية في المطارات لفحص المسافرين القادمين من الصين عبر أنظمة الكشف الحراري.
وأعلنت مطارات دبي وأبوظبي والقاهرة، عن تفعيل إجراءات فحص المسافرين.
ونشرت منظمة الصحة العالمية، على موقعها، بعض الاحتياطات التي يجب على المسافرين أخذها بعين الاعتبار لحماية ووقاية أنفسهم من "كورونا".
وقالت المنظمة العالمية إن احتمالات وطرق ‏انتقال هذا الفيروس ما تزال غير واضحة، مشيرة إلى أنه من شأن تقليل خطورة الإصابة ‏بالالتهابات التنفسية الحادة أثناء السفر إلى مناطق متضررة بالمرض (مدينة ووهان حاليا) أن يكون أمرا رشيدا.
ونصحت المنظمة بتجنب مخالطة المصابين بالتهابات تنفسية حادة وحيوانات المزارع أو الحيوانات البرية مخالطة حميمة، إلى جانب المواظبة على غسل اليدين مرارا وتكرارا.