أزرق أبيض يجري تعديلات بحملته الانتخابية

2020-02-26 10:01:37

تل ابيب- فلسطين 24-  تشير الاستطلاعات الاخيرة للرأي، إلى أن الزخم يتحول في اتجاه رئيس الوزراء نتنياهو ، وهو ما دفع  تحالف ازرق ابيض إلى اتخاذ قرارين مهمين سيشكلان استمرار الحملة الانتخابية، حسبما ذكرت القناة الاسرائيلية 12.

القرار الأول الذي تم اتخاذه هو إعادة اللجنة الرباعية بأكملها - غانتس ، تورش ، أشكنازي ويعلون - إلى اللوحات الإعلانية، هذا بعد أن كان غانتس رئيس الحزب وحده في المقدمة.
خطوة أخرى يعتزم تحالف غانتس اتخاذها للحصول على المزيد من المقاعد والعودة إلى كونه الحزب الكبير هي اللجوء إلى الناخبين اليساريين وإضعاف حزب العمل - جيشر وميرتس، كذلك ينوي الشروع في حملة ضد نتنياهو يقارن فيها نتنياهو بأردوغان ويوصف بأنه يريد البقاء على الكرسي إلى الأبد.
وشهدت مساء الثلاثاء، مشادة كلامية بين رئيس "الليكود" بنيامين نتنياهو، والرجل الرابع في "أزرق أبيض" غابي أشكنازي، الموعود من قبل كتلته باستلام حقيبة الأمن في الحكومة المقبلة. واتهم نتنياهو في خطاب ألقاه باجتماع انتخابي أمام مؤيديه في "مغدال هعميق" (شمال) أشكنازي، بـ "التفوه قبل سنوات بعبارات مسيئة للطائفة الدرزية" في إسرائيل، مطالبا إياه بـ "الاعتذار". ورداً على ذلك، هاجم أشكنازي نتنياهو، وقال إنه عرض عليه منصبا وزاريا في حكومته. وقال اشكنازي في صفحته في تويتر، "سمعت أكاذيب نتنياهو، لكنني لن أنزل إلى مستواه. إذا لم يخجل هو من الكذب، فإنني أخجل به". وتساءل أشكنازي "إذا كان نتنياهو يعتقد أنه لا يمكنني البقاء في السياسة، فلماذا إذن اقترح علي أن أكون وزيراً للأمن في حكومته؟". وهدد "الليكود" أشكنازي بـ "فضحه، كيف استجدى للانضمام إلى 'الليكود'، إذا لم يكف عن الأكاذيب"، محذرا إياه بـ "أن هذه هي الفرصة الأخيرة".