18 قذيفة في الدقيقة

2016-04-06 22:16:07
آخر تحديث 2016-04-06 22:18:06

فلسطين 24- دخلت قطعة عسكرية جديدة في سلاح المدفعية التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، تحمل اسم "روماح" وتطلق 18 قذيفة صاروخية في الدقيقة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، الأربعاء، أن وحدة سلاح المدفعية 282 المتمركز في هضبة الجولان المحتلة، أجرت تجربة على القاذفة "روماح"، وتم إطلاق قذائفها باتجاه هدف في منطقة مفتوحة، وأصابت الهدف.

وتحمل القذائف الصاروخية رأسا حربيا متفجرا بزنة 20 ميلوغراما، ويصل مدى هذه القذائف إلى عشرات الكيلومترات وهي ذات قدرة تصويب دقيقة نسبيا تصل إلى مستوى نافذة مستهدفة أو طرف مبنى، بواسطة استخدام جهاز GPS، وذلك خلافا لصاروخ 'تموز' الدقيق جدا في إصابة الهدف أو الصواريخ التي يستخدمها سلاح الجو الإسرائيلي التي يجري التحكم فيها عن بعد بواسطة رأس كهربائي – ضوئي (ألكترو – أوبتي).

ويبلغ ثمن كل واحدة من القذاف الصاروخية عشرات آلاف الشواقل. 

وقال موقع يديعوت أحرونوت الاستخدام الأساسي لقاذفة "روماح" سيكون ضد حزب الله في حال اندلاع حرب جديدة. فقد حاكت تدريبات سلاح المدفعية الإسرائيلي أثناء تجربة قاذفة 'روماح' حربا في الجبهة الشمالية الإسرائيلية، مع لبنان وسوريا، وشملت إطلاق قذائف صاروخية بسرعة ونقل القاذفة إلى مكان آخر لإطلاق القذائف منه، وذلك لأنه تترك القذائف الصاروخية وكثافة إطلاقها 'بصمة عالية' حول موقعها وبإمكان الطرف الآخر إمطار موقعها بقذائف هاون أو قذائف صاروخية، ولذلك ثمة أهمية لتنقلها.