حكم ذاتي بالضفة، ودولة شكلية بغزة

بتاريخ: 2019-03-31 18:46:59

فلسطين 24 - في سياق كلمته امام القمة العربية، كشف الرئيس محمود عباس ان الولايات المتحدة لن تتوقف عند حد الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وبسيادة الاحتلال عن الجولان.

الرئيس عباس قال للقادة العرب خلال الدورة الثلاثين للقمة العربية بتونس الأحد ان “الآتي أخطر وأعظم من الولايات المتحدة، حيث ستقول لإسرائيل ضمي جزء من الأراضي الفلسطينية وأعطي ما تبقى حكما ذاتيا وأعطي قطاع غزة دولة شكلية تلعب بها حماس”.

كما اتهم عباس الإدارة الأمريكية بإنهاء حل الدولتين وإسقاط صفة الاحتلال على الأراضي الفلسيطينة.

وقال الرئيس الفلسيطني: “من وجهة نظر الولايات المتحدة فإن إسرائيل لم تحتل فلسطين وحرب 67 لم تحصل مطلقا”.

وحذر عباس من استمرار إسرائيل في تدمير حل الدولتين وان هذا الأمر سيدفع الجانب الفلسطيني إلى اتخاذ قرارات مصيرية.

وقال عباس، إنه “لم يعد باستطاعتنا تحمل الوضع القائم أو التعايش معه حفاظا على مصالح وأحلام شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وسنضطر لاتخاذ خطوات وقرارات مصيرية”.

وأضاف: “أننا مقبلون على أيام غاية في الصعوبة، بعد أن دمرت إسرائيل كل الاتفاقيات وتنصلت من جميع الالتزامات منذ اتفاق أوسلو إلى اليوم”.

وأكد عباس أن “ما قامت به الادارة الأمريكية الحالية بقراراتها يمثل نسفا لمبادرة السلام العربية وتغيرا جذريا في مواقف الادارات الامريكية المتعاقبة تجاه الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وبذلك أنهت ما تبقى لها من دور في طرح خطة سلام أو القيام بدور وسيط في عملية السلام”.

وجدد التأكيد على أنه “لا يمكن ان نقبل خطة سلام لا تحترم أسس ومرجعيات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية وصولا إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق الحرية والاستقلال”.

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن ثقته بأن “محاولات إسرائيل لتطبيع علاقاتها مع الدول العربية والاسلامية لن تنجح ما لم تطبق مبادرة السلام العربية للعام 2002، من البداية إلى النهاية وليس العكس، فلا تطبيع إلا بعد انهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية العربية”.

وأشار عباس إلى أنه “في ظل غياب حل سياسي يستند للشرعية الدولية، فقد دعونا لعقد مؤتمر دولي للسلام وانشاء آلية دولية متعددة الاطراف لرعاية المفاوضات”.


المصدر: فلسطين 24 . - www.pal24.net