أنا لست مُطلقة!

بتاريخ: 2015-02-08 11:53:44

خاص فلسطين 24 : "انا لست مطلقة"، تحت هذا العنوان، عقدت جمعية نساء من اجل الحياة في بلدة بسلفيت، لقاء جماهيريا بعنوان مشروع تمكين النساء المطلقات في محافظتي سلفيت وقلقيلية ، وبدعم من سكرتاريا حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني.

وأكدت مديرة الجمعية فاطمة عاصي على اهمية التوعية المجتمعية لتغيير النظرة السلبية القائمة للمطلقات وخاصة المطلقات قبل الدخول، مطالبة جهات الاختصاص باسم كافة المؤسسات النسوية بعدم كتابة "مطلقة" للآنسات المنفصلات قبل الدخول في الاوراق الرسمية، واعتبار ما حصل فسخ عقد وليس زواجا. موضحة ل فلسطين 24 ان هذا المطلب ليس تمردا على الحكم الشرعي وانما هو مطلب انساني لفئة من النساء، يظلمهن المجتمع بالنظر اليهن على انهن مطلقات، ولحمايتهن من نظرات الادانه والتشفي وسوء الظن في كثير من الاحيان.

بدوره أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية داوود الديك على دعم التوجه نحو بناء ائتلاف للدفاع عن حقوق النساء المطلقات قبل الدخول. وان وزارة الشؤون الاجتماعية هي الجهة الرسمية المخولة بقيادة قطاع الحماية الاجتماعية وتسعى للحفاظ على التماسك المجتمعي من خلال مكافحة الفقر والتهميش والاقصاء الاجتماعي.

واشار الديك ل فلسطين 24 الى ارتفاع نسب الطلاق في المجتمع الفلسطيني بشكل عام، والطلاق قبل الدخول بشكل خاص، وان ذلك يستدعي الوقوف بجدية امام مخاطر الطلاق على تاكل النسيج الاجتماعي للاسرة والمجتمع. مؤكدا على انه لا بد من حملة دينية واجتماعية توعوية للاسر بشان مخاطر الطلاق واثاره، وكذلك العمل على ايجاد حلول سليمة للحد من حالات الطلاق على المستوى القانوني والاجتماعي، وضرورة تطوير وتمكين القضاء الشرعي وتحديث المحاكم الشرعية وتطوير اجراءات التقاضي وصولا الى تحقيق العدالة للنساء والشابات المطلقات.

وخرج اللقاء بعدد من التوصيات اهمها، التركيز على جانب التوعية المجتمعية حول الطلاق واثاره وعدم النظر الى المطلقة نظرة سلبية او على انها متهمة، والتاكيد على اهمية الحد من التدخل السلبي للاهل في حياة الزوجين ، والتوعية بطرق الاستخدام السليمة لوسائل الاتصال الحديثة ، ومطالبة القضاء والمحاكم باعتماد تصنيف ثيب او بكر في الحالة الاجتماعية للمطلقات .


المصدر: فلسطين 24 . - www.pal24.net