نزيف مستمر في الحمل

2017-04-18 12:23:37

يمكن بعد إجراء عملية أطفال أنابيب، أنت يثبت الحمل، مع نزيف بسيط جداً في البداية، تعتقد الحامل أنه بسبب المثبتات والإبر المميعة.

لكن الحالة التي أمامنا هي حصول حمل بثلاثة أجنة والدكتور أصر على إجهاض أحدها، تتابع السيدة التي تبحث عن إجابة: "بالفعل تم إيقاف نبض أحد الأجنة ومنذ ذلك الوقت أي حوالي 3 أسابيع، وأنا أعاني من نزول دم كميته غير كبيرة (مثل الدورة في رابع أو خامس يوم)؛ لكنه موجود واضطر لاستعمال (الكير فري)! أنا قلقة لا أعرف ما الذي يحصل هل هو طبيعي أم لا؟

يطمئن الدكتور تشالرز روفائيل اختصاصي بالأمراض النسائية والتوليد من مشفى السعودي الألماني بدبي، السيدة الحامل، أن حدوث نزيف ببداية الحمل، لا يعني إجهاضا بل هو نزيف لبداية تكوين المشيمة وخصوصا قبل 12 أسبوعاً، وغالبا يتوقف من دون أي مضاعفات.

أحياناً يكون النزيف بسبب ضعف التبويض؛ مما يؤدي لنقص هرمون البريجسترون في بداية الحمل، وفي هذه الأسباب نلجأ لإعطاء السيدة هرمون البريجسترون سواء عن طريق الأقراص، أو الحقن التي أحياناً تسمى تثبيت حمل.

في حالتك يمكن أن يكون السبب تحللاً في أنسجة الجنين الذي تم إيقاف نموه، وهو واحد من ثلاثة أجنة، وفي هذه الحالة النزيف يتوقف من غير أي علاج، ولا يحتاج إلى حقن مثبتة وأحياناً يكون النزيف بسبب مشكلة في عنق الرحم، وهي بسيطة عبارة عن وجود خلايا رقيقة على الجدار الخارجي له ما يؤدي لحدوث نزيف أحياناً، وأغلب الحالات لا تحتاج لعلاج أثناء الحمل، وأحياناً يكون السبب تجمعاً دموياً تحت المشيمة ما يؤدي إلى النزيف الذي يتوقف، تستقر بعد إعطاء هرمون البريجسترون في فترة أول 16 أسبوع من الحمل.

وأغلب حالات النزيف بالحمل قبل 12 أسبوعاً تستقر من غير أي مضاعفات على الأم أو الجنين.