عريقات: الرئيس قدم 6 وثائق مهمة لاوباما

2013-03-24 08:54:54
رام الله- فلسطين 24 : قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات إن القيادة قدمت فترة زمنية تتراوح ما بين 8- 12 اسبوع لتحقيق إختراقة في العملية السياسية من خلال وقف الاستيطان والافراج عن الاسرى حسب الاتفاقيات.
وأضاف عريقات خلال حديثه للاذاعة الرسمية إن الرئيس محمود عباس قدم 6 وثائق مهمة للادارة الامريكية تمثلت بويثقة حول الكتل الاستيطانية، واخرى حول اعتداءات المستوطنين، ووثيقة ثالثة حول اوضاع الاسرى قدمها الوزير عيسى قراقع، والرابعة تحدثت عن خارطة الطريق، فيما لخصت الوثيقة الخامسة الالتزامات التي لم تنفذها اسرائيل، اما الوثيقة السادسة فتحدثت عن آثار الحصار على غزة وضرورة رفعه.

وكانت مصادر مطلعة قالت إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائهما في بيت لحم الجمعة ، عدم التوجه إلى إلى المحكمة الدولية في لاهاي بأي قضية ضد إسرائيل وخصوصاً فيما يتعلق بالاستيطان . غير أن عباس أوضح بحسب المصادر التي تحدثت ل فلسطين 24 ، أنه سيراجع المحكمة الدولية حالاً إذا بدأت إسرائيل بمشاريع بناء في المنطقة المسماة (E-1) الواقعة بين القدس و مستوطنة معاليه أدوميم .

و قالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن إسمها ، إن الرئيس عباس قال أنه لن يتوجه حالاً الى محكمة الجنايات الدولية و سيعطي اسرائيل شهرين أو ثلاثة لوقف الاستيطان ، لكنه شدد على أن أي توسع و بناء في المنطقة المسماة E1 سيدفعه فوراً الى المحكمة للشكوى ضد اسرائيل.

في سياق متصل أوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد إشتيّة ، أن الفلسطينيين كرروا للرئيس الأميركي موقفهم القاضي باستحالة استئناف عملية السلام ما دامت مشاريع البناء في المستوطنات مستمرة ..

من ناحية أخرى ، نقلت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن ، عن مصادر إسرائيلية قولها ، إن أوباما تلقى خلال زيارته للمنطقة وعداً من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو باتخاذ سلسلة قرارات تسهل أوضاع الفلسطينيين وتشجع قيادة السلطة الفلسطينية على استئناف مفاوضات السلام . وأكدت المصادر أن الاجتماع الثاني بين أوباما ونتانياهو الذي عُقد الجمعة ، واستغرق أكثر من موعده المقرر ، شهد بحثاً معمقاً في الإجراءات الإسرائيلية المتوقعة وأن أوباما خرج منه متفائلاً باستئناف المفاوضات .