مجدلاني وعدد من ممثلي القوى الوطنية يزورون خيمة الاعتصام دعما للأسرى المضربين

2013-03-24 15:04:27
جنين - فلسطين 24 : زار خيمة الاعتصام التضامنية المقامة بميدان الشهيد ياسر عرفات وفدا تضامنيا ضم اللواء طلال دويكات محافظ جنين ود. احمد مجدلاني أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني و عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والنائب عن كتلة فتح في المجلس التشريعي جمال ابو الرب وكادر جبهة النضال الفلسطيني ومهند قلالوه أمين سر جبهة النضال الفلسطيني وكادر محافظة جنين وعطا غبارية منسق القوى الوطنية والإسلامية وعلي زكارنه الناطق الإعلامي باسم القوى الوطنية والإسلامية وموفق دراغمه مدير مكتب العمل والناشط الحقوقي رامي نزال والمختار محمد جابر حمارشه .

ورحب راغب ابو دياك رئيس نادي الأسير الفلسطيني ومنسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى بالوفد المتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وخاصة المضربين عن الطعام في ظل تراجع وضعهم الصحي .

واستعرض ابودياك واقع الحركة الأسيرة في ظل تراجع الوضع الصحي للعديد من الأسرى المرضى وعلى رأسهم الأسير ميسره ابو حمديه الذي يعاني من مرض السرطان وعلى الرغم من ذلك ما زالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي مستمرة باعتقاله، مؤكدا أن هناك العديد من الأسرى المرضى يعانون الويلات في ظل استمرار "إدارة السجون" بتباع سياسة الإهمال الطبي ومنهم كذلك الأسير ناهض الأقرع الذي ينتظر بتر قدمه وكذلك الأسيرين سامى عريضى ومحمد مرداوي اللذان يعانيان من وضع صحي صعب للغاية.

وثمن ابو دياك الجهود العالية التي تبذلها القيادة الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس ابو مازن وأعضاء اللجنة التنفيذية وقادة فصائل العمل الوطني والمحافظ طلال دويكات وذلك من اجل التخفيف من معاناة الأسرى على طريق تحقيق مطالبهم العادلة بالحرية والاستقلال .

بدوره حيا مجدلاني صمود الحركة الأسيرة لاسيما الأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأسير العيساوي.
وأضاف مجدلاني إلى أن القيادة الفلسطينية تتابع وضع الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة من الزاوية الصحية والقانونية في ظل تعنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام .

وفى كلمته نقل دويكات تحيات الرئيس ابومازن للأسرى وذويهم والذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ضد الانتهاكات المستخدمة بحقهم وخاصة سياسة الاعتقال الإداري الجائر بحقهم.

وأشار دويكات إلى أن هناك جهودا ما زالت تبذل والتي كان أخرها طرح قضية الأسرى كقضية محوريه خلال زيارة الرئيس الأمريكي اوباما، وعلى كل المستويات الدولية والعربية وخاصة مع الشقيقة مصر في سبيل إنهاء معاناة الأسرى وتحقيق ما تم الاتفاق عليه وخاصة بصفقة "شاليط" والتي تمت برعاية مصرية .

وحيا ابو الرب صمود الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وخاصة المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأسير العيساوي والذين ما زالت معنوياتهم عاليه بالرغم من تراجع وضعهم الصحي .
وأضاف أبو الرب إلى أن هناك جهودا تبذل مع العديد من برلمانات العالم في سبيل الضغط على إسرائيل من اجل الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام .

وشارك في استقبال الوفود التضامنية العديد من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الرسمية والشعبية والعاملة في مجال الأسرى والشخصيات الاعتبارية ومن ضمنهم الشيخ زياد ابو دياك وفراس الحاج وعلي ابو خضر ومحمد الجمل ومنتصر سمور وعمر ملالحه ورائد القاضي ويوسف خزيمية