الســـــــرطان يزيد من خطورة حالة الأسير ميسرة ابو حمدية

2013-03-24 15:26:57
رام الله - فلسطين 24 :وصف مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس حالة الأسير ميسرة أبو حمدية من الخليل والمعتقل منذ عام 2002 بالخطيرة جداً.

جاء حديثه عقب زيارة أنهاها له قبل قليل في سجن" ايشل " مؤكدا أن حالة الأسير لا تتطلب طبيبا مختصاً أو عالماً ليتأكد أن الأسير مصاب بالسرطان "فكل ما رأيته كان كفيلا ليؤكد أن الأسير في وضع خطير".

إلى هذا قال بولس أن الأسير أبو حمدية والمحكوم بالسجن المؤبد قدم للزيارة برفقة الأسير اشرف ازغير حيث كان يتكئ عليه لعدم مقدرته على الحركة السليمة أو حتى قدرته على الحديث، ومن خلف الزجاج الفاصل نقل كلام الأسير ابو حمدية الذي جاء صوته ضعيفا وغير واضح،

وأضاف أن الزيارة كانت في غاية من الصعوبة نتيجة الأوجاع المخيفة التي يعاني منها الأسير جراء إصابته بالسرطان.

ولفت بولس "إلى أن قضية الأسير ابو حمدية لا تقف عند توفير "إدارة السجون" العلاج وإنما تتطلب وتستدعي الإفراج الفوري عنه ليكون بين عائلته وبأسرع وقت ممكن، وذلك على الرغم من أن "إدارة السجون"قررت إعطاءه علاجاً كيماوياً منذ يوم الأربعاء القادم إلا أن ما يحتاجه الأسير ميسرة إضافة لذلك هو أن يكون بين عائلته وطواقم تمريض تساعده في كل ما يحتاجه، مؤكدا أن الظروف التي يعيشها هي بمثابة عذاب يعاني منه على مدار الساعة إضافة لما تضيفه من مهانة لمريض كل ما يحتاجه حقه "بممارسته معاناته وأوجاعه" بشكل إنساني .

و أوضح المحامي بولس أن اتصالات يجريها نادي الأسير من أجل تحريك ملفه بأسرع وقت ممكن لإنهاء معاناته في محاولة للإفراج عنه.

من ناحية أخرى زار بولس الأسير جمال النوري من غزة والمضرب عن الطعام منذ 22 يوما، للمطالبة بتخفيض فترة اعتقاله بعد أن قضى ثلثي المدة فالأسير محكوم بالسجن 13 عاما قضى منها 11 عام.