روسيا تلعب وامريكا تتفرج

2018-02-12 12:04:01

فلسطين 24 - قال مايكل أورين نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للشؤون السياسية والسفير الإسرائيلي السابق في واشنطن، إن روسيا "هي التي تحول دون نشوب حرب بين إسرائيل من جهة وإيران وسوريا من جهة أخرى، في الوقت الذي تكتفي فيه إدارة ترامب بالمراقبة من بعيد".

وتابع أورين، لمجلة بلومبيرغ بأن الولايات المتحدة "مستمرة في دعم إسرائيل، لكنها لا تملك أي نفوذ على الأرض في سوريا، وأن روسيا سبقتها هناك، وأخرجتها من اللعبة".

وبحسب المجلة، "يعكس كلام أورين وجهة النظر الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة لا تفعل ما يكفي لكبح جماح إيران في سوريا، قريبا مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل".

ولفت المسؤول الإسرائيلي إلى أن "بوتين هو الوحيد القادر على منع نشوب حرب"، وقال: "لا أحد يريد أن تندلع حرب في المنطقة، والروس قادرون على منع ذلك".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن نيرانا سورية مضادة للطائرات أسقطت إحدى طائراته المقاتلة، السبت الماضي، وأن إسرائيل هاجمت هدفا إيرانيا أطلق طائرة دون طيار لمجالها الجوي من سوريا.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيليجوناثان كونريكوس في صفحته على "تويتر": "استهدفت قوات الدفاع الإسرائيلية أنظمة تحكم إيرانية في سوريا أطلقت طائرة دون طيار للمجال الجوي الإسرائيلي. نيران سورية هائلة مضادة للطائرات... أسقطت طائرة إف-16 في إسرائيل والطياران بخير".

أما الرواية السورية فقالت إن"وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان نفذه العدو الإسرائيلي على بعض المواقع العسكرية في المنطقتين الوسطى والجنوبية".

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" عن مصدر عسكري لم تسمه، أن "العدو الإسرائيلي قام فجر اليوم بعدوان جديد على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى حيث تصدت له وسائط الدفاع الجوي وأصابت أكثر من طائرة".

وبعد إسقاط الطائرة شنت المقاتلات الإسرائيلية غارات كثيفة على مواقع في الداخل السوري.