"عباس خرج عن طوره"

2018-03-20 10:05:39

فلسطين 24 - اعتبرت اسرائيل، على المستويين الرسمي والاعلامي، ان الرئيس محمود عباس خرج عن طوره في خطابه الاخير الذي فتح فيه النار على امريكا وحماس واسرائيل.

وفيما رآى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ان القيادة الفلسطينية فقدت صوابها قال الوزير نفتالي بينيت إن تهجم الرئيس عباس على السفير الامريكي ديفيد فريدمان ونعته بـ"ابن الكلب" يبين أن فريدمان اثبت، في أقل من سنة من عمله في إسرائيل، انه من اصدقائها الحقيقيين.

اما يائير لابيد، زعيم حزب "هناك مستقبل" المعارض، فقال إن شتيمة عباس لفريدمان خرق فاضح يجب إدانته بكل وسيلة، داعيا الدول المانحة للسلطة الفلسطينية لإدانة هذا السلوك، وفرض عقوبات على السلطة، دون العودة عنها.

في سياق متصل، رآى غال بيرغر، مراسل الشؤون الفلسطينية في التلفزيون الإسرائيلي،  ان "ابو مازن" خرج عن طوره، معتبرا ان الوضع الفلسطيني وصل لطريق مسدود، وان غزة ستعيش ظروفا صعبة في قادم الأيام.

وأضاف: أبو مازن ألقى بكل كوابحه جانبا، وان خطابه ينم عن حالة الضغط النفسي الذي يعيشه، والعزلة التي يشعر بها، وهواجس متلاحقة بأن أحدا يلاحقه، ووصوله لمرحلة من الإحباط بأنه لن يحصل تغيير ما في أواخر حياته، حتى ان عددا من رفاقه القريبين منه يشعرون بخيبة الأمل مما وصل إليه رئيسهم في هذه الحالة.

واتهم الرئيس محمود عباس حركة حماس “بالوقوف وراء الاعتداء” الذي استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله ومدير المخابرات ماجد فرج خلال زيارتهما لقطاع غزة كما شتم عباس سفير أمريكا لدى إسرائيل وخاطبه قائلا: “كيف تقول إن المستوطنين يبنون في أرضهم‎؟ إبن الكلب”.

وقال الرئيس عباس إن ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “اعتبرت ان الاستيطان شرعي وهذا ما قاله اكثر من مسؤول امريكي أولهم سفيرهم في تل ابيب هنا ديفيد فريدمان. قال يبنون (الاسرائيليون) في ارضهم، "ابن الكلب" يبنون في ارضهم؟ وهو مستوطن وعائلته مستوطنة وسفير امريكا في تل ابيب ماذا ننتظر منه”.

وقال عباس، في افتتاح اجتماع للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح في مدينة رام الله، إنه بصدد اتخاذ إجراءات لم يحددها ضد حماس التي حملها المسؤولية الكاملة عن تفجير موكب الحمد الله.

وأوضح بهذا الصدد “قررت اتخاذ الإجراءات الوطنية والقانونية والمالية المناسبة للحفاظ على المشروع الوطني، والذي حصل لن يمر ولن نسمح له أن يمر”.

وقال عباس خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله إن “حماس تقف وراء الاعتداء الذي استهدف الحمد الله” وأضاف “ارتكبوا الجريمة الحمقاء”.