الصفقة تنفذ بدعم عربي

2018-05-15 14:48:25

فلسطين 24 - اعتبر رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم آل ثاني، أن “صفقة القرن” الأمريكية، بدأت تنفذ “خطوة خطوة بدعم وتأييد دول عربية كبرى”، لم يسمّها.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات له عبر حسابه على تويتر، الثلاثاء، تعليقاً على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، الإثنين.

و”صفقة القرن” هي خطة تعمل عليها إدارة ترامب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية، تمهيداً لقيام تحالف إقليمي تشارك فيه دول عربية وإسرائيل، لمواجهة الرافضين لسياسات واشنطن وتل أبيب.

وقال “بن جاسم” في تغريداته: “ها هي صفقة القرن تنفذ خطوة خطوة بدعم وتأييد دول عربية كبرى. واسألهم بالله عليكم ما هو الثمن؟”.

وأضاف: “علماً أنه يفترض أن لا ثمن يساوي التفريط في المقدسات والحقوق الوطنية. وموقفي من الحل السلمي واضح ويقوم على حفظ حقوق الفلسطينيين وبموافقتهم”.

وأردف رئيس الوزراء السابق: “للأسف دخلنا في نفق مظلم في عالمنا العربي، ليس في هذه القضية فقط رغم أهميتها، لكن في كل قضايانا الدولية والمحلية”.

واعتبر أن “كل البيانات (الإدانات والرفض) التي تصدر فهي رفع عتب، ولكنهم (الدول التي يقصدها) للأسف شركاء في كل ما يجري”.

وتابع: “لست محرجاً من ذكر الأسماء التي ساهمت في وصولنا لهذه الحالة، لكن ما زلت أتمنى أن يعودوا إلى رشدهم”.

وارتكب الجيش الإسرائيلي الإثنين، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، حيث استهدف المحتجين على نقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة، ما أسفر عن استشهاد 60 شخصاً وجرح نحو 2770 آخرين.

وجرى افتتاح السفارة الأمريكية في القدس أمس، تنفيذاً لقرار الرئيس دونالد ترمب، الذي حدد موعد الافتتاح ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني.