فيديو: السنوار يعترف

2018-05-16 20:14:32
آخر تحديث 2018-05-16 20:44:06

فلسطين 24- قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار مساء الخميس، إن الوضع الإقليمي والدولي والبيئة الاستراتيجية المعقدة والواقع الفلسطيني الداخلي قاد فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة إلى أسلوب المقاومة الشعبية في هذه المرحلة.

وأضاف السنوار في لقاء متلفز مع قناة الجزيرة أن من حق شعبنا استخدام وسائل المقاومة المختلفة، وليس هناك مانع من أن نلجأ إلى الوسائل الأخرى إن وجد شعبنا في ذلك ضرورة.

وأكد أن الظروف قد تتغير وقد نلجأ إلى المقاومة المسلحة، مشددًا على أن المقاومة وحركة حماس لن تتردد باستخدام ما تمليه عليها الظروف.

واعترف السنوار، بأن عسكريين فلسطيين شاركوا بتظاهرات العودة على الحدود بين قطاع غزة والأرض المحتلة عام 1948 ، لكن دون أسلحتهم.

وقال  "الكثير من المتظاهرين في قطاع غزة خلعوا بَزّاتهم العسكرية وشاركوا في التظاهرات السلمية على الحدود، وأن المقاومة في قطاع غزة فضلت التظاهر  السلمي على الحدود بدل إمطار مدن الاحتلال الإسرائيلي بعشرات الصواريخ".

وذكر السنوار أن يوم 14 مايو حقق شعبنا في غزة عبره هدفًا استراتيجيًا، في وقت تزامن مع إعلان القدس عاصمة للكيان، عبر رفضهم هذ القرار من خلال هذا الحراك الضخم وسجلوا شهادة للتاريخ معمدة بالشهداء.

وأوضح أنه من السابق لأوانه القول بأن مسيرة العودة حققت أهدافها كاملة؛ إلا أنه استدرك بالقول: "حققت جزءًا مهمًا من الأهداف، وأولها إعادة القضية إلى الوعي العربي ولعالمي وتثبت حق العودة وحقوق الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "هدف آخر يتمثل بوضع القضية الفلسطينية على الطاولة العالمية، حيث حاول بعض المثبطين أن يروجوا أنه لا متسع للقضية وجعلوه سببًا للتفريط والتساوق مع الصفقات الرامية لتصفية القضية".

وشدد السنوار على أنه "إذا أراد شعبنا طرح قضيته بقوة وعنفوان على طاولة العالم فإنه قادر على ذلك.

وذكر ثالثًا أن مسيرة العودة طرحت قضية الحصار بقوة، وأعادت وأجبرت العالم على أن يناقش قضية الحصار المستمر منذ 11 عامًا".

وبين أنها طرحت الحصار بشكل جاد خلال الأشهر الأخير، فمنذ مطلع مارس هناك اجتماعات كثيرة في العالم واتصالات كثيرة جرت حول الأزمة الإنسانية بغزة، وخلال الأيام الأخيرة جرى كثير من الحوارات وفي مجلس الأمن.

وعن فرص عقد صفقة تبادل أسرى قال السنوار إن الاحتلال تخلى عن هذه الفكرة في الآونة الأخيرة.

كما ناشد السنوار قيادة حركة فتح في الضفة الغربية بإطلاق العنان للشعب الفلسطيني من أجل مواجهة المحتل، داعيا السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.