تعر وتحرش في حفل بالأردن

2018-09-23 21:00:37

فلسطين 24 - أمرت “وزارة الداخلية الأردنية” بتوقيف القائمين على حفل يحمل اسم “قلق”، والذي أقيم في أحد المطاعم يوم الجمعة الماضي، بسبب “تقديمه للمشروبات الروحية، والممارسات اللاأخلاقية التي مورست به، والتي تخدش الحياء العام، بما يخالف مضمون الطلب المقدم للمحافظ بهذا الخصوص”.

وكان ناشطون نشروا مشاهد من الحفل، الذي أقيم في مطعم “التلال السبعة” في العاصمة الأردنية عمان منذ يومين، حيث قامت فيه فتيات بتأدية رقصات تعرّ أمام مجموعة كبيرة من الشبان، كما بينوا أن حالات تحرش كثيرة سجلت ضد فتيات قاصرات.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” عن الداخلية الأردنية: قولها إن: “الطلب الذي تقدم به القائمين على الحفل كان لإقامة مهرجان عائلي وبدون تقديم أية مشروبات روحية، إلا أن المطعم المذكور ارتكب مخالفة وذلك لقيامه بتنظيم حفل تخلله تقديم مشروبات روحية وممارسات لا أخلاقية تخدش الحياء العام”.

كما خاطب وزير الداخلية سمير مبيضين، وزير السياحة والآثار لإغلاق المطعم المذكور، وذلك استنادا إلى صلاحيات وزارة السياحة بهذا الخصوص باعتبار أن المطعم منشأة سياحية، تم ترخيصها من قبل وزارة السياحة والآثار.

وبحسب الصور والفيديوهات المُتداولة، ظهرت مجموعة من الشباب السكارى وهم يتحرشون بفتيات تواجدن في الحفل الذي أقيم في أحد المواقع الترفيهية على طريق مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، وفقدان منظمي الحفل السيطرة على مجريات الحفل، الأمر الذي أثار فوضى عارمة.

وكان مجموعة من نواب البرلمان، استنكروا سماح محافظ العاصمة بإقامة الحفل، في حين تم منع عدة فعاليات سياسية واقتصادية خلال اليومين الماضيين.

وقال النائب صالح العرموطي إنه يستهجن “السماح بفعالية (الفجور) في حين يمنع شباب عن إقامة فعالية سياسية، وتمنع جبهة العمل الإسلامي من إقامة فعالية نصرة للأنروا”.