كاردشيان تقاضي حارسها

2018-10-07 10:24:37

فلسطين 24- بعد عامين من تعرض نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان لحادثة السطو المسلح في إحدى فنادق باريس عام 2016، وسرقة مجوهرات بقيمة 10 مليون دولار، قررت رفع دعوى قضائية على شركة الأمن وحارسها الشخصي الذي كان مكلفاً بحمايتها لحين وقوع الحادثة.

ووفقاً للتقارير التي نشرها موقع "TMZ" المعني بأخبار المشاهير، اتهمت كاردشيان حارسها الشخصي، دوفيير، بالإخلال بمهام وظيفته بتأمين حمايتها على الوجه المطلوب، بعد مغادرته الفندق الذي كانت تقيم فيه خلال أسبوع الموضة في باريس، لاصطحاب كانديل وكورتني كارداشيان إلى إحدى النوادي، بدون أن يوفر لها الحماية اللازمة".

وتابعت الدعوى موضحة أن عدم توفير الحماية لم يكن خطأ حارسها الوحيد، بل فشله في تحديد مواضع التي سهلت عمليات القيام بالسرقة ومعالجتها ذلك اليوم مثل تعطل جهاز الاتصال الداخلي على الباب الأمامي في الفندق، وعدم إغلاق البوابة الأمامية لساحة الفندق، مشيرة إلى أن كل هذه العثرات ساهمت في سرقة كارداشيان ذلك اليوم".

وطالبت كيم كارداشيان شركة الحراسة الأمنية الخاصة بها، بدفع 6 مليون دولار، وذلك في الدعوى المرفوعة ضدها.

في المقابل، بعد شهر من وقوع الحادثة لم يتم إقالة حارسها الشخصي، وذلك بعد قيامه بترك العمل نفسه لفشله في تأمين الحماية اللازمة لعائلة كارداشيان حينها.