البروستاتا.. أعراض وعلاج

2018-11-18 11:13:47

فلسطين 24- تُعتبر غدّة البروستاتا جزءاً هاما من الجهاز التناسلي الذكري وظيفتها الأساسيّة في الجسم إفراز وتصنيع المادة السائلة المكوّنة للسائل المنوي، التي تمتزج مع الحيوانات المنوية بعد انتقالها من الخصيتين إلى الإحليل أثناء عملية القذف .

أعراض البروستاتا

وتتواجد غدة البروستاتا على بعد 1.5 عن فتحة الشرج،  تقع تحت عنق المثانة وتتكون من خمسة فصوص ومع الكبر تندمج هذه الفصوص لتصبح ثلاثة فصوص فص في الجزء الأيمن وفص في الجزء الأيسر وفص في الوسط.

وكغيرها من سائر أعضاء الجسم تتعرض البروستاتا لبعض المشاكل والامراض التي تعيق وظيفتها  مثل التهاب البروستاتا والتهاب البروستاتا المزمن وتضخم البروستاتا والتي تحدث نتيجة إصابتها بعدوى جرثوميّة أو بكتيرية أو نتيجة الإصابة بأمراض أخرى كالأورام الحميدة أو الخبيثة كسرطان البروستات، وهي تصيب الشباب أو كبار السن، إلّا أنّها شائعة الحدوث عند من يزيد عمرهم عن الخمسين أو الستين من العمر.

وتختلف الأعراض المرتبطة بالتهاب البروستاتا اعتمادًا على سببها وقد تظهر هذه الأعراض ببطء أو تأتي بسرعة وعادة ما تكون سرعة وشدة البداية أكثر وضوحًا مع التهاب البروستات الجرثومي الحاد ومن أبرز هذه الأعراض التبول المؤلم  الصعب أو المتكرر مع وجود دم في البول وألم المستقيم وآلام في البطن  أو آلام أسفل الظهر إضافة إلى حمى وقشعريرة والحاجة الملحة لتفريغ مجرى البول وقذف مؤلم أو ضعف جنسي.

وهناك ثلاثة أنواع لالتهاب البروستاتا يتمثل الأول في التهاب البروستات الجرثومي الحاد والذي ينجم عن عدوى بكتيرية ويبدأ بشكل مفاجئ عادة وقد يشمل أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، وهو الأقل شيوعا من الأربعة أنواع من التهاب البروستاتا.

ويسمى النوع الثاني التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن الذي يتميز بالعدوى البكتيرية المتكررة في غدة البروستاتا، وبين الهجمات قد تكون الأعراض طفيفة أو قد يكون المريض خاليًا من الأعراض،  أما النوع الثالث فهو التهاب البروستاتا المزمن أو متلازمة آلام الحوض المزمنة وتقع معظم حالات التهاب البروستات في هذه الفئة ، ومع ذلك فهي الأقل فهمًا، ويمكن وصفه أيضًا بأنه التهابي أو غير التهابي ، اعتمادًا على وجود أو عدم وجود خلايا مكافحة العدوى في البول والسائل المنوي وسوائل البروستاتا.

نصائح للعلاج

وهناك عدة طرق لعلاج البروستاتا منها العلاج الدوائي، وذلك عن طريق  تناول بعض المضادّات الحيويّة لإزالة الالتهاب، مع بعض المسكّنات للآلام، ومرخيات العضلات  كذلك يمكن علاج البروستاتا عبر  الاستئصال الجراحي لغدّة البروستات في الحالات الخطيرة التي لا تستجيب للعلاج الدوائي أو بسبب وجود ورم حميد أو خبيث . كما يمكن علاج البروستاتا  عن طريق العلاج الطبيعي، وذلك عن طريق تناول عصير عرق السوس  الذي يمنع تضخّم البروستات الناتج عن زيادة هرمونات الذكورة.

إضافة الى تناول كميّات من الأغذية الغنيّة بالزنك، والتي تخفّض حجم البروستات وتمنع التغير في هرمون التستيرون  وكذلك تناول القرع الذي يقلّل حجم البروستات، ويعمل على زيادة إدرار البول . الى جانب شرب منقوع أزهار الصبّار التي تعمل على تنظيف المسالك البولية، وكذلك بذر الكتّان الّذي يحوي على مركّبات تخفّف من احتقانات البروستاتا علاوة على تناول بذور اليقطين، التي تسهم في معالجة البروستاتا ومختلف المشاكل الجنسية.