تلوث الهواء يزيد من خطر الإجهاض

2019-01-14 10:10:05

فلسطين 24 - توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء الحوامل يواجهن مخاطر أكبر للإجهاض، إذا تعرضن لمستويات مرتفعة من تلوث الهواء.

وأوضحت الدراسة أن الأمهات الحوامل اللواتي يتعرضن لمستويات أعلى من ثاني أكسيد النيتروجين، وهو غاز ينتج عن احتراق البنزين والسيارات التي تعمل بالديزل، أكثر عرضة بنسبة 16 في المائة لفقدان طفلها.

ووصف أحد الباحثين في جامعة «يوتا» الأميركية التي قادت البحث أن نتائج الدراسة «مقلقة».

تأتي هذه الدراسة وسط قلق متزايد بشأن تلوث الهواء وعلاقته بالأمراض مثل السكتات الدماغية والخرف والتوحد.

وحلّل الباحثون سجلات أكثر من 1300 امرأة طلبن المساعدة من قسم الطوارئ في جامعة ولاية «يوتا» بعد الإجهاض بين عامي 2007 و2015، وفقاً لشبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

وعمل فريق الباحثين على مخاطر الإجهاض خلال فترات من ثلاثة إلى سبعة أيام بعد ارتفاع في مستوى ملوِّثات الهواء الشائعة، بما في ذلك الجسيمات الصغيرة وثاني أكسيد النيتروجين.

وجد الباحثون زيادة في خطر الإجهاض بالنسبة للنساء اللواتي تعرضن لمستويات مرتفعة من ثاني أكسيد النيتروجين، لكن الجسيمات لم تزِد بشكل كبير من خطر الإجهاض.

وقال ماثيو فولر الأستاذ المساعد بالجامعة: «إن نتائج هذه الدراسة مقلقة، ونحن بحاجة إلى العمل معا ًكمجتمع لإيجاد حلول بناءة». ونصح النساء برفع مخاوفهن الصحية مع الطبيب، واقترح عليهن الحد من نشاطهن في الهواء الطلق في الأيام التي تكون فيها نوعية الهواء رديئة.