فوائد الجنس بعد سن الـ45

2019-01-23 19:01:41

فلسطين 24 - أجرى باحثون دراسات عدة حول فوائد العلاقة الحميمة بعد سن الـ45. ووفقا لنتائج الدراسات، فقد توصل الباحثون إلى 7 خصائص علاجية تؤثر إيجابا على صحة الإنسان.

ولاحظ العلماء أنه أثناء ممارسة الجنس تنشط عمليات في الجسم لا يتم تفعيلها في أية ظروف أخرى. ويؤثر ارتفاع الهرمونات في الجسم، الناتجة من ممارسة الجنس، في المقام الأول على نظام القلب والأوعية الدموية.

وتوصل موظفو جامعة أيرلندا إلى أن الحياة الجنسية المنتظمة بعد سن الـ45 تساعد على تقوية الأوعية الدموية وتقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية. وأضافوا أنه في الحالات التي يتعرض بها الأشخاص لأزمات قلبية حادة أثناء ممارسة الجنس، يكون الشركاء أنفسهم مسؤولين عن تعريض أنفسهم لزيادة الإجهاد. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساهم ليس فقط في توسيع الأوعية الدموية، ولكن أيضا في نمو شعيرات دموية جديدة، وفق موقع "وان".

ووفقا للخبراء، فإن ممارسة الجنس لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري أمر مفيد جدا، وذلك بسبب زيادة إنتاج الأنسولين بعد ذلك. ويوصي العديد من الأطباء بهذه العملية كإجراء وقائي للحاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. بالإضافة إلى ذلك، تساعد العلاقة العاطفية على الحفاظ على صحة الدماغ ومنع مرض الزهايمر. وتساعد أيضا على زيادة إفراز اللعاب، حيث يحتوي اللعاب على مواد مضادة للبكتيريا تساعد على تقوية مينا الأسنان.

وأضاف الخبراء أن ممارسة الجنس تؤدي إلى تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان، حيث سجل الخبراء انخفاضا في الإصابة بالأنفلونزا بعد ممارسة منتظمة للجنس.

كما أن الجنس يساعد الأشخاص على التخلص من الإكتئاب، وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون السعادة الأوكسيتوسين. بالإضافة إلى ذلك، فإن جسم المرأة يبدأ بإفراز هرمون الأستروجين، الذي يساعد بدوره على تخفيض الآلام أثناء الدورة الشهرية.