5 أمور تحدث فرقاً بحياتك الزوجيّة

2019-03-11 11:03:00

فلسطين 24 - بما أن العلاقة بين الرجل وزوجته هي علاقة تشاركية تقوم على الود والتفاهم، فإن أي مبادرة أو تصرف إيجابي مهما كان بسيطاً من قبل المرأة عادة ما يعود بالنفع الكبير على حياة الطرفين، ويضفي عليها صبغة حميمية ودافئة.

من هذا المنطلق إليك مجموعة من التصرفات البسيطة التي يمكن أن تقوم بها المرأة لإحداث فرق كبير في علاقتها مع شريكها، على النحو التالي:

أوقفي عملك فور قدوم زوجك إلى المنزل
عندما يعود زوجك إلى المنزل في نهاية اليوم، توقفي عن العمل وركزي انتباهك على استقبال زوجك بوجه بشوش، وجعله أولوية بالنسبة فهذا يجعله يشعر باهتمامك ويساهم في توطيد علاقتك به.

تواصلي مع زوجك بعينيك
تواصلي مع زوجك عبر النظر إلى عينيه أثناء حديثك معه، ولا تنشغلي عنه بهاتفك أو بأي شيء آخر، فهذا النوع من التواصل يعزز أواصر الحب بينكما، ويساهم في المزيد من الانسجام معه.

شاركيه في النشاطات
من الضروري أن يكون هناك نشاط ترفيهي مشترك تمارسيه مع زوجك في أوقات الفراغ، مثل الخروج في نزهة، أو ممارسة رياضة مفضلة لدى كليكما، فهذا يمنحكما وقتاً خاصاً بكما تقضيانه بعيداً عن مسؤوليات الحياة والتزاماتها.

خفّفي أعباء العمل عن زوجك
قد يكون الزوج في أمسّ الحاجة لمساعدتك في عمله أو الواجبات الأخرى المنوطة به كرب للأسرة، لذا حاولي أن تبادري بمد يد العون له وتساهمي بتخفيف بعض أعباء العمل عنه في الأمور التي تستطيعين القيام بها، فالعلاقة الزوجية في نهاية المطاف هي علاقة تشاركية.

قومي بمبادراتٍ لطيفة
قد تمثل بعض المبادرات البسيطة مثل إرسال رسالة نصية لطيفة، أو كتابة ملاحظة تعبرين فيها عن حبك لزوجك، عاملاً هاماً في تعزيز علاقتك بشريك حياتك، لذا لا تترددي في القيام بأي مبادرة من شأنها أن تمنح زوجك شعوراً بالسعادة وتنسيه همومه ومتاعبه.