ببجي وأغنية.. تثيران غضباً

2019-03-15 18:20:39
آخر تحديث 2019-03-15 18:24:29

فلسطين 24 - أعرب السويدي فيليكس أرفيد أولف شالبرغ، الشهير عبر الإنترنت باسم “بيو دي باي”، عن صدمته من ورود اسمه على لسان سفاح مجزرة نيوزيلندا.

و”بيو دي باي”؛ يوتيوبر وكوميدي ومعلق ألعاب فيديو سويدي، معروف بفيديوهاته على قناته بموقع “يوتيوب”.

swedish-730x438-jpg-66567503917152274.jpg

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”.

وأعلنت شرطة نيوزيلندا، مقتل 49 شخصا في الهجوم، وقالت إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبهين بتنفيذه.

وكتب اليوتيوبر الشهير عبر “تويتر”، يقول: “سمعت للتو الأخبار عن حادث نيوزيلندا في كرايس تشيرش، وأشعر بالغثيان الشديد بسبب نطق اسمي على لسان هذا الشخص”.

وأضاف “قلبي وفكري مع الضحايا وأسرهم وكل المتضررين في هذه المأساة”.

وروّج سفاح نيوزيلندا لصفحة اليوتيوبر الشهير، ودعا لمتابعتها أثناء توجهه لقتل ضحايا المسجديْن.

new-jpg-57502314215461367.jpg

وتسبب ذكر اسم “بيو دي باي” في غضب نجم “اليوتيوب”، خصوصا وأن سفاح نيوزيلندا كرر اسمه في الفيديو الذي صوّر فيه جريمته، مشيرا إلى لعبة “PUBG” التي يروج لها اليوتيوبر، وتتضمن مشاهد قتل تشبه ما نفذه السفاح.

ويتابع “بيو دي باي”، أكثر من 89 مليون متصفح عبر موقع “يوتيوب”، وتحظى مقاطعه المصورة بملايين المشاهدات.

والاغنية؟

الى ذلك، نفت صربيا، أي صلة لها بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجديْن في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، وذلك ردا على مقطع فيديو بثه منفذ الهجوم، تضمّن خلفية موسيقية تبث أغنية باللغة الصربية تشير إلى السياسي رادوفان كاراديتش، الملقب بـ”سفاح البوسنة”.

وقال وزير الخارجية الصربي إيفيكا داتشيتش، الجمعة في بلغراد، إن بلاده تدين بشدة الهجوم الإرهابي.

وأضاف أنّ “استماع منفّذ الهجوم (على المسجديْن) لموسيقى حماسية بلغة صربية تشير إلى السياسي الصربي، رادوفان كاراديتش، ووجود أسماء شخصيات تاريخية صربية على البندقية، لا علاقة له ببلادنا”.

وأكد داتشيتش أنه لا يوجد أي مواطن صربي بين منفذي الهجوم، ولا حتى من بين الضحايا.

وقدم تعازيه لعائلات وأقارب الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، داعيا دول العالم لمحاربة الإرهاب دون تمييز.

وكاراديتش، سياسي صربي مدان بجرائم عدة، بينها “ارتكاب إبادة جماعية” و”ارتكاب جرائم ضد الإنسانية” و”انتهاك قوانين الحرب”، ضد المسلمين إبان حرب البوسنة (1992-1995).

وشهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات على مسجدي “النور” و”لينوود”. وأعلنت شرطة نيوزيلندا، مقتل 49 شخصا في الهجوم، وقالت إنها احتجزت 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبهين بتنفيذه.