معلومات ذهبية أوصلت لعمر

2019-03-20 16:33:40

فلسطين 24 - قالت صحيفة يديعوت احرنوت الاسرائيلية ان معلومات استخبارية دراماتيكية وصلت لجهاز الأمن العام الاسرائيلي الشاباك قادت للوصول لمكان وجود الشهيد عمر أبو ليلى في قرية عبوين قضاء مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وادعت الصحيفة ان أحد المعتقلين الذين اتهم بتقديم المساعدة لعمر أبو ليلى اعترف عن مكان تواجد الشهيد ومكنت الجيش من الوصول إليه واغتياله بعد عملية تبادل لإطلاق النار.
 
وبحسب يديعوت فإن المعتقل الفلسطيني الذي اعترف عن مكان وجود أبو ليلي كان من بين مجموعة فلسطينيين اعتقلوا بالأمس ظهراً بتهمة تقديم المساعدة لأبو ليلى، وبعد وصول المعلومة لجهاز الشاباك الإسرائيلي، وحدة اليمام الخاصة التابعة لحرس الحدود الإسرائيلي اقتحمت قرية عبوين، وحاصرت المبنى الموجود فيه منفذ العملية، وطبقت الوحدة إجراء طنجرة الضغط في مواجهته.

وقالت :" رفض أبو ليلى تسليم نفسه، وأطلق النار من البندقية التي استولى عليها بعد مقتل الجندي على مفترق مستوطنة أرئيل، بعدها أطلق الجنود النار على المبنى وقتلوه، وأصيب عدد من الفلسطينيين بجروح تواجدوا بالقرب من المكان".
 
وكان جهاز الشاباك قد قال بعد عملية اغتيال عمر أبو ليلى ان الوصول لأبو ليلى كان ذروة لعملية استخبارية وظف فيها طاقات عملياتية واستخبارية مكنت في نهاية الأمر من الوصول له.

وأعلنت وزارة الصحة، مساء الثلاثاء، عن استشهاد مواطن، لم تعرف هويته بعد، وإصابة 9 آخرين في بلدة عبوين، شمال مدينة رام الله.

وادعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أنها اغتالت الشاب عمر أمين أبو ليلى (19 عاما)، في بلدة عبوين، والذي تتهمه بتنفيذ عملية قرب مستوطنة "أرئيل"، يوم الأحد المنصرم 17-3-2019، أسفرت عن مقتل جندي ومستوطن واصابة ثالث بجروح خطيرة.