من الرئيس.. اقتراح لترامب

2019-03-23 18:45:53
آخر تحديث 2019-03-23 18:46:43

فلسطين 24- كشف الرئيس محمود عباس، مساء السبت، عن اقتراح كان قد قدمه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وللإدارة الأمريكية يقضي بقيام دولة فلسطينية وفق حل الدولتين على حدود عام 1967 مع تبادل أراض مع الإسرائيليين، ووجود قوات الناتو على الأرض "من أجل حماية أمننا وأمن اسرائيل". 

وقال الرئيس عباس خلال استقباله، مساء اليوم، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من طلبة جامعة هارفارد الأميركية، إنه في المرة الرابعة التي التقينا فيها مع ترامب، في نيويورك، قال ترامب أنا مع حل الدولتين، لأني سألته هل أنت مع حل الدولتين أم مع حل الدولة الواحدة، علما أن حل الدولة الواحدة أمامها خياران، إما الابارتايد الذي كان سائداً في جنوب أفريقيا، وإما " one man : one vote"، فقلت له نحن وأنتم نرفض الابارتايد فقال نعم، وبالنسبة للخيار الثاني فإن إسرائيل ترفض ذلك، فقال نعم، فقلت له ماذا بقي؟ فقال صراحة أنا مع حل الدولتين، وهذا مسجل بمحاضر جلسات بيني وبينه، وقال أنا سأعلن خلال أسبوع مع حل الدولتين، فقله له على حدود عام 1967 مع تبادل أراض، فقال لي نعم أنا مع هذا.

وأضاف الرئيس عباس أنه قال لترامب، خلال اللقاء الرابع، "إذا كانت إسرائيل غير مطمئنة على أمنها فأنا اقترح أن قوات الناتو بقيادة أميركية تأتي إلى فلسطين لتحمي أمن إسرائيل وأمننا".

وتابع، حينها التفت إلى أحد المسؤولين الأميركان، وقال لي "كم عندك من الجنود؟" فأجابه الرئيس: "ستة آلاف" فقال المسؤول الأمريكي "غير كاف ولكن جهزهم".

وأردف الرئيس عباس موجها حديثه لترامب: "سيادة الرئيس أنا لا أحب الحرب ولا اؤمن بها، وباعتقادي أننا إذا حصلنا على دولتنا فإنني يمكن أن أبني مدرسة أحسن من شراء دبابة، وأن أبني مستشفى أحسن من شراء طيارة مقاتلة، وأنا لا أريد السلاح، بل أريد أن ابني البلد".

وكان رد ترامب على الرئيس مستغربا "كيف يقولون عنك إرهابي؟، أنت رجل سلام".

ونقلت "وفا" عن الرئيس قوله: هذه آخر جلسة، بعدها بأسبوعين أعلن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب للقدس، واعترف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، وأوقف الأموال عن وكالة الغوث، علما أن هناك 6 ملايين لاجئ مسجل.