إلى اشتية.. الفساد أولا

2019-03-25 19:04:11
آخر تحديث 2019-03-25 19:07:21

فلسطين 24- أظهر استطلاع للرأي العام الفلسطيني، أجرته وكالة فلسطين 24 الإخبارية، أن أغلبية من المستطلعين لم تعد ترى في إنهاء الانقسام الداخلي بين شقي الوطن والتحضير للانتخابات أولوية قصوى لحكومة د. محمد اشتية، وذلك في ظل تفاقم الازمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية.

ويبيَّن الاستطلاع الذي شارك فيه (2568)مُستَطلعا من الأراضي الفلسطينية، أن مكافحة الفساد وإعادة هيكلة مؤسسات السلطة الفلسطينية يجب أن تكون على رأس الأولوليات التي سيعتمدها رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمد اشتية. 

ولدى سؤال الجمهور ماذا ستكون أولوليتك لو كنت رئيسا للوزراء؟ أجاب (46.03%- بواقع 1182 صوتا من المستطلعين) أن الأولوية يجب أن تكون مكافحة الفساد وإعادة هيكلة مؤسسات السلطة الفلسطينية، فيما حلَّت قضية إنهاء الإنقسام والتحضير للانتخابات في المرتبة الثانية من الاولويات أمام رئيس الوزراء بواقع (36.92% ما يعادل 948 صوتا من المستطلعين).

وانعكاسا للازمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية، بعد خصم حكومة الاحتلال رواتب الشهداء والأسرى والجرحى من أموال المقاصة، جاءت أولولية تجنيد الدعم المالية للموازنة لضمان استقرارها في المرتبة الثالثة من الأولويات بنسبة (8.88% بواقع 228 صوتا من المستطلعين). 

وحلَّت أولولية تفعيل برامج المقاومة الشعبية ضد الاحتلال في المرتبة ما قبل الأخيرة بنسبة (5.84% أي ما يعادل 150 صوتا من عموم المستطلعين).

وأظهر الاستطلاع أن آخر أولولية على سلم أولوليات رئيس الوزراء، من بين الأولوليات المطروحة، هي بناء مشاريع تنموية، حيث رأى 2.34% بواقع 60 من المستطلعين فقط أنها أولوية في هذه المرحلة.