متظاهرون يهاجمون السفارة الروسية في طرابلس الليبية

2013-10-03 09:56:14
حاول عشرات المتظاهرين مهاجمة السفارة الروسية في طرابلس بعد شائعات عن اغتيال امرأة روسية ضابطاً في الجيش الليبي.
وحطم المتظاهرون سيارة كانت متوقفة أمام مبنى السفارة، وألحقوا أضراراً بالبوابة الرئيسية للمبنى.

وقد نجحت قوات الأمن في تفريق المتظاهرين وإجلاء الطاقم الدبلوماسي للسفارة، في حين أكدت بعض المصادر أن اغتيال الضابط كان على خلفية دوره في الثورة على نظام معمر القذافي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية إن سفارة بلاده في العاصمة الليبية طرابلس تعرضت لهجوم، وحاول مسلحون دخول مجمعها. وأضاف أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات بين الدبلوماسيين الروس.

وقال إلكسندر لوكاشيفيتش متحدثاً عبر التلفزيون الروسي الرسمي "في طرابلس، حدث إطلاق نار وجرت محاولة لدخول أرض السفارة الروسية" في ليبيا.

وأضاف: "تشير أحدث المعلومات الأولية إلى عدم وقوع إصابات بين أعضاء البعثة الدبلوماسية الروسية".

وكان متشددون مرتبطون بجماعات تابعة للقاعدة هاجموا القنصلية الأميركية في بنغازي وقتلوا السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين في 11 سبتمبر 2012.