تريدين زوجكِ دائم التفكير بكِ

2019-04-17 11:35:11

فلسطين 24 - قيل الكثير في الحب، ولعل أبرز المعاني التي وصفته أنّه يمثل إجتياحاً عقلياً وروحياً وجسدياً يُشبعها لنا شخص نقابله في حياتنا، فيحدث التفاعل والانسجام، ويصبح جزءا من حياتنا، إما يُسعدنا أو يُهلِكنا. فإذا كنت تريدين أن يكون زوجكِ دائم الإهتمام بك، فعليكِ إتباع النصائح التالية:

* ثقة المرأة بنفسها وقناعتها بقدراتها وشكل جسدها، هي أبرز العوامل التي إن وُجدت لدى المرأة لإستطاعت شغل بال حبيبها بها طوال الوقت. فبالثقة تصبح شخصية جميلة ومتّزنة وتصبح مثار اهتمامه، بعيداً عن دخوله في تفاصيلها الأخرى.

* الصدق في مشاعرها وحديثها، بلا تكلُّف أو تمثيل، أو إظهار شخصية مزيفة ليست هي، من الصفات التي يعشقها الرجل سواءً كان صادقاً أم كاذباً.

* المرأة المرِحة، من دون ابتذال، وتعرف التوقيت الأنسب لضحكها وجديّتها وإطلاق النكات، من أكثر ما يعشقه الرجل، ويبقى منشغل التفكير بها، حيث معها يشعر بالسعادة.

* إذا كانت المرأة تلعب دور المعلمة، فهذا من الأمور المكروهة عند الرجل، لأنه كائن حر، لا يحب التقيد والانضباط بشيء معين، فكلما حافظتْ المرأة على مساحة الحرية بينهما، نالت من تقديره وتفكيره الكثير.

* تأتي عفويتها واحترام أنوثتها، وعدم المبالغة في لباسها ومكياجها، وقدرتها على المناقشة بعلميّة واتزان وهدوء، من الأمور التي تجعل الرجل يتعلق بها، لأنه حكماً يكره التزيُّف، ثم لاحقاً سيكتشف الأشياء على حقيقتها وتظهر العيوب التي كانت تحاول إخفاءها.