الاتحاد البرلماني الدولي يدعو لعدم التدخل في الشؤون الفلسطينية

2013-03-28 13:04:39
رام الله- فلسطين 24 : دعا الاتحاد البرلماني الدولي اليوم إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية لان الاعتراف بالدول يكون من اختصاص الحكومات وليس من قبل الأحزاب والفصائل.

و أعرب الاتحاد عن أسفه الشديد لوجود أصوات مشؤومة ومعارضة في بعض الحكومات في العالم تهدد بقطع المساعدات إذا نجحت المصالحة الفلسطينية وتشكلت حكومة الوحدة الوطنية.. وان ما يهم هو الالتزام والإجراءات التي تتخذها الحكومة ككل، وليس ما يتخذه فصيل سياسي.

كما دعا الاتحاد البرلماني الدولي بعد أن اقر تقرير وتوصيات لجنة الشرق الأوسط التي زارت بعثة منها الأراضي الفلسطينية وإسرائيل الى عدم تكرار تجربة مقاطعة الحكومة الفلسطينية السابقة، لان هناك بعد الدول الديمقراطية تؤيد الانتخابات ولكن ان جاءت نتيجتها على غير ما تريد هذه الدول تقوم برفضها وبمقاطعتها، واعتبر الاتحاد محاولة تكرار ذلك بأنه خطأ كبير ومحرج ومستفز، مطالبا بتسهيل إجراء انتخابات فلسطينية حرة من خلال تهيئة الأجواء على الأرض.

ودعا اللورد جود رئيس لجنة الشرق الأوسط في الاتحاد البرلماني الدولي إلى عدم الاكتفاء بإصدار ببيانات و تقارير وقرارات بل إن ما يهم الشعب الفلسطيني هو اتخاذ إجراءات عملية على الأرض، داعيا الى حشد كل الطاقات والموارد من اجل تنفيذ وإنجاح عمل لجنة الشرق الأوسط، مشددا ان أعضاء لجنته لا يريدون ان يكونوا ستارا وأدوات لوعود وأوهام خادعة ، وانما يريدون ان يكونوا جزء من الحل ويسهمون بإنهاء الأوضاع المأسوية على الارض.

من جانب أخر طالب الاتحاد البرلماني الدولي بضرورة الاطلاع على أوضاع النواب الأسرى وعلى إجراءات محاكماتهم وفي هذا الصدد قرر الاتحاد إرسال احد أحد أعضاء لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين التابعة له للاطلاع عن كثب على هذه الإجراءات ومتابعة ظروف اعتقالهم.


كما أعرب الاتحاد عن قلقه إزاء استمرار إبعاد النواب المقدسيين الثلاثة عن مدينتهم في انتهاك واضح لميثاق لاهاي الرابع لعام 1907 مطالبا اسرائيل باحترام التزاماتها الدولية، ودعاها إلى اطلاق سراح النواب من سجونها.

من جهة أخرى ، قالت عضو الوفد البرلماني الفلسطيني انتصار الوزير أثناء مشاركتها في ورشة عمل حول ضمان صحة المرأة والاطفال القاصرين التي عقدت على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي ان للاحتلال الاسرائيلي اثر بالغ على إمكانية توفير الرعاية الصحية الكاملة واللازمة للمرأة الفلسطينية فالحواجز وجدار الفصل العنصري يؤثر على إمكانية وصول المرأة الى المراكز الصحية والمستشفيات ، اذْ أنجبت 68 امرأة أطفالهن على تلك الحواجز، وادى ذلك الى إجهاض 35 منهن ووفاة خمس نساء أخريات.