توقيف الصحفي حمامرة.. النقابة: الحكم قاس جدا

2013-03-28 15:01:52
رام الله – فلسطين 24 : قالت نقابة الصحفيين إنها ضد الحكم بالسجن على خلفية الرأي او التعبير.

وأضافت عمر نزال مسؤول الاعلام في النقابة لـ فلسطين 24 ، في معرض تعقيب على الحكم بتوقيف الصحفي ممدوح حمامرة إن هذا الحكم قاس جدا، مشيرا إلى انه قابل للاستئناف، خاصة وان الصحفي حمامرة اوقف لمدة 40 يوما وخضع لنحو 15 جلسة.

وقال نزال "نحن في انتظار الحكم النهائي .

وكانتت محكمة الاستئناف في بيت لحم، ثبتت ، قرار محكمة الصلح بتوقيف مراسل فضائية القدس الصحفي حمامرة لمدة عام كامل بتهمة الاساءة للرئيس.

ووجهت محكمة الصلح لحمامرة الذي يعمل مراسلا لفضائية القدس، تهم الإساءة إلى شخص الرئيس، والذم والقدح، ونشر مواد من شأنها اشاعة بذور الكراهية.

وفور صدور قرار المحكمة أوقفت الأجهزة التنفيذية الصحفي حمامرة وأودعته السجن ليبدأ تنفيذ العقوبة الصادرة بحقه.

واستهجن عماد الافرنجي مدير فضائية القدس في غزة قرار الاعتقال ووصفه بأنه ”ظالم ومستغرب وغير مسبوق في تعامل السلطة مع الصحفيين ويفتح الباب أمام هجمة وتوغل على الصحفيين في الضفة الغربية“.

واستغرب الافرنجي من التهم التي وجهت ضد حمامرة مضيفاً “ لا أحد يعرف مضمون معنى اطالة اللسان وهو قرار مستغرب ومستهجن، والزميل قام بدوره المهني والوطني تجاه القضية الفلسطيني ولم يرتكب اية جريمة“.

وقال الافرنجي لشبكة قدس“ اعتقال الزميل حمامرة يأتي ضمن استهداف الصحفيين ومنعهم من التغطية، وقبل أيام اعتقل الاحتلال في الضفة 14 صحفياً“.

وحول التهمة أشارت مصادر مقربة من الصحفي حمامرة أن المحكمة اعتمدت على صورة نشرت على صفحة ممدوح الشخصية تظهر الرئيس محمود عباس إلى جانب ”مأمون بيك“ الممثل في مسلسل باب الحارة، وقالت المصادر أن الصورة لم ينشرها ممدوح وإنما نشرها احد أصدقائه وقام بعمل إشارة ”تاغ“ عليها لذلك ظهرت على صفحته.


وأدان المركز الفلسطيني للتنمية والحريات ”مدى“ اعتقال الصحفي وقال ”إن قرار المحكمة يحتوي على ثغرات كبيرة كون الصحفي لم ينشر الصورة“.

كما أدان نادي الإعلاميات الفلسطينيات الحكم بحق الصحفي حمامرة.

من جانبهم دعا عدد من الصحفيين للتضامن مع الزميل حمامرة والضغط للإفراج عنه وقال الصحفي صهب العصا لشبكة قدس ”يجب علينا كصحفيين مواصلة الضغط من أجل الإفراج عن الزميل ممدوح حمامرة، كل شيء ممكن أن يتغير“.

وكان جهاز المخابرات قد اعتقل الزميل حمامرة عام 2010م على خلفية القضية وتم الإفراج عنه بعد شهرين من الاعتقال.