"العودة للهدوء.. ممكنة"

2019-05-05 21:27:12
آخر تحديث 2019-05-05 21:34:15

فلسطين 24 - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية مساء الاحد، ان العودة الى حالة الهدوء في قطاع غزة أمر ممكن.

واضاف في تصريح صحفي ان المحافظة على الهدوء مرهونة بالتزام الاحتلال بوقف تام لاطلاق النار بشكل كامل وخاصة ضد المشاركين في المسيرات الشعبية السلمية مع البدء الفوري بتنفيذ التفاهمات التي تتعلق بالحياة الكريمة لاهلنا في غزة على طريق انهاء الحصار والاحتلال عن ارضنا الفلسطينية وفي القلب منها القدس.

وتابع محذراً انه دون ذلك سوف تكون الساحة مرشحة للعديد من جولات المواجهة. 

واشار هنية الى ان جولة المواجهة الحالية بدأت يوم الجمعة الماضي بسبب استباحة العدو لجماهير شعبنا في مسيرات العودة وقتل وجرح عدد من المشاركين ثم التصعيد خطير باستهداف عدد من المقاومين بعيدا عن المسيرات بل وبعيدا عن المنطقة الحدودية بمسافة لا تقل عن ثلاثة كيلومترات. 

واضاف هنية "هبت المقاومة بكافة اجنحتها لتدافع عن شعبنا ومقدراته حيث بدا ان العدو يخطط للتصعيد وايصال الأمور نحو حافة الهاوية من خلال قصف البيوت والمنازل والمقرات الحكومية وارتكاب المجازر ضد العائلات مما دفع المقاومة الى توسيع دائرة الرد وتطويره ليس بهدف الذهاب الى حرب جديدة بل من اجل لجم العدوان وحماية شعبنا والزام المحتل بالتفاهمات، واننا نؤكد بأن رد المقاومة مرتبط مستوى العدوان والاستهداف".

واوضح "ان التباطؤ في تنفيذ التفاهمات ومحاولة كسب الوقت خلق حالة من الاحتقان في أوساط أهلنا في غزة ارتفعت وتيرته بسبب الجرائم التي ارتكبها الاحتلال خلال العدوان الراهن غير ان المقاومة المباركة وعلى رأسها كتائب القسام وقفت بكل شموخ تؤدي واجبها بكل قوة واقتدار". 

وكانت مواقع محلية فلسطينية ذكرت ان اتفاقا لوقف إطلاق النار في قطاع غزة سيدخل حيز التنفيذ خلال الساعات القليلة القادمة.

ونقلت صحيفة "الحدث" عن مصادر مطلعة أن الاتفاق جاء بجهود مصرية امتدت على طول اليومين الماضيين.

وأشارت المصادر الى أن وقف إطلاق النار مرتبط بوقف العدوان الإسرائيلي وبالتطورات على الأرض.

وقالت ان جميع الأطراف وافقت على وقف إطلاق النار على أن يعتمد ذلك على تطورات الساعتين القادمتين.

وأضافت أنه كان قد تم الاتفاق خلال اليوم على وقف لإطلاق النار في تمام الساعة ١ ظهرا ولكن الاحتلال لم يلتزم به.