ليفربول يذل برشلونة برباعية

2019-05-08 09:05:19

فلسطين 24 - أحدث فريق ليفربول الإنجليزي المنقلب أمام برشلونة الإسباني بعد فوزه برباعية نظيفة، ضمن مرحلة إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف نظيفة.

وأحرز رباعية ليفربول كل من اللاعبين ديفوك أوريجي (هدفان) وجيورجينهو فاينالدوم (هدفان).

وبهذا الفوز تأهل ليفربول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة، والذي سيلاقي فيه المتأهل من مباراة توتنهام هوتسبير وأياكس أمستردام.

بدأت المباراة بضغط من ليفربول، ونجح بالفعل ديفوك أوريجي في تسجيل الهدف الأول للريدز في الدقيقة 7، حيث سدد هندرسون كرة تصدى لها تير شتيغن لترتد أمام أوريجي الذي سدد على يمين حارس برشلونة.

وأول تهديد خطر من قبل برشلونة، جاء عبر قائده ليونيل ميسي حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء من زميله جوردي ألبا وسدد على مرمى ليفربول، لكن الحارس أليسون في الموعد وحول الكرة إلى ركنية في الدقيقة 14.

وواصل أليسون التألق، حيث تصدى لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو نجم برشلونة في الدقيقة 17، حيث استقبل البرازيلي الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد على يسار مواطنه.

وكاد روبرتسون لاعب ليفربول، أن يُسجل الهدف الثاني للريدز حيث سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن الألماني تير شتيغن حارس برشلونة، تصدى للكرة ببراعة في الدقيقة 23.

وحاول ليونيل ميسي تسجيل هدف التعادل لبرشلونة، حيث سدد كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس أليسون في الدقيقة 46.

وتصدى أليسون حارس ليفربول ببراعة لتسديدة من جوردي ألبا في الدقيقة 48، ومنع برشلونة من التعادل في آخر محاولة قبل نهاية الشوط الأول.

وقرر يورغن كلوب مع بداية الشوط الثاني، الدفع بفينالدوم بدلا من روبرتسون، من أجل زيادة الضغط الهجومي على برشلونة.

ولم يختلف الشوط الثاني، عن الشوط الأول، حيث دخل ليفربول بضغط كبير، وكاد المدافع فيرجيل فان ديك أن يُسجل الهدف الثاني للريدز، بتسديدة بكعب القدم، لكن تير شتين تصدى للكرة في الدقيقة 51.

ونجح البديل فينالدوم في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 54، حيث استغل أرنولد خطأ فادح من ألبا في التمرير، وأرسل عرضية إلى فينالدوم الذي سدد في منتصف المرمى.

وبعد دقيقتين فقط، سجل فينالدوم هدفه الشخصي الثاني، والثالث لليفربول، حيث استقبل كرة عرضية من الجهة اليسرى عبر زميله شيردان شاكيري، أسكنها برأسه على يمين تير شتيغن في الدقيقة 56.

وبعد الهدفين، لجأ إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، للتأمين الدفاعي، حيث أشرك نيلسون سيميدو بدلا من فيليب كوتينيو، ليتحرك سيرجي روبيرتو إلى خط الوسط، ثم أشرك آرثر بدلا من فيدال.

واقتنص ديفوك أوريجي الهدف الرابع لليفربول، والشخصي الثاني له في المباراة، حيث مرر له أرنولد كرة من ركلة ركنية، أسكنها أقصى يمين تير شتيغن في الدقيقة 79.

وتعرض أوريجي لإصابة عضلية، وقرر يورغن كلوب الدفع بجو غوميز بدلا منه، في الدقيقة 85، ثم أشرك دانيل ستوريدج بدلا من شيردان شاكيري.

وقتل لاعبو ليفربول كل محاولات برشلونة في خطف هدف التأهل، وحسموا عبورهم للنهائي.