لهذا قد يحزن الرجل بعد العلاقة!

2019-05-08 12:27:52
آخر تحديث 2019-05-08 21:51:51

فلسطين 24 - بعد ممارسة العلاقة الحميمة، من الطبيعي ان يشعر الرجل بمجموعة من المشاعر الإيجابية والرضا والاسترخاء، ولكن قد يشعر البعض بالحزن والاكتئاب. بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة، يتعرض بعض الرجال لموجة من المشاعر السلبية: يشعر فجأة بالحزن، التوتر، وقد يبدأ في البكاء بشكل يثير قلقه.

أسباب شعور الرجل بالحزن بعد العلاقة

كيمياء الدماغ

وفقًا للجمعية الدولية للطب الجنسي، من الممكن أن يكون "الترابط مع شريك أثناء ممارسة الجنس شديداً لدرجة أن كسره يؤدي إلى الحزن". إن ممارسة الجنس يمكن أن يؤدي إلى إطلاق الأوكسيتوسين، وهو ما يسمى هرمون الحب الذي يجعل الرجل يشعر بالارتباط مع شريكة حياته. ولكن بعد انتهاء العلاقة الحميمة، فإن العودة إلى الواقع (خصوصاً إذا كان هناك مشاكل زوجية) يمكن أن يشعر الرجل بالحزن أو الإحباط المفاجئ.

الصدمة النفسية

إن التعرض للاعتداء الجنسي أو أي نوعٍ من التحرش خصوصاً في مرحلة الطفولة، يمكن أن يكون له عواقب نفسية دائمة عندما يكبر الرجل ويحاول الانخراط في حياة جنسية طبيعية.

قلة الثقة بالنفس

إن الرجل الذي يعاني من قلة الثقة بالنفس، يمكن أن يشعر بالخوف من عدم إرضاء زوجته. لهذا السبب فهو يشعر بالحزن والاكتئاب بعد ممارسة العلاقة الحميمة، لدرجةٍ انه وعلى الرغم من تطميناتها ورضاها بعد أدائه الجنسي، فهو من الصعب أن يصدّق هذا الأمر.

كيفية التخلص من شعور الرجل بالحزن بعد العلاقة

استشارة الطبيب

إن الطبيب النفسي قد يوصي الطبيب بالعلاج الإدراكي السلوكي الذي من شأنه أن يكشف أسباب شعور الرجل بالحزن بعد العلاقة ويعلّمه طرق التعامل مع الظروف المحيطة به.

التحدث مع الشريكة عن الموضوع

من الضروري أن يتحدث الرجل عن مشاعره بكل صراحة مع زوجته وأن يتصارحا حول كل الوضعيات التي تناسبهما وتسهل من وصولهما إلى النشوة. فهذا الأمر يزيد من ثقة الرجل بنفسه عند ممارسة العلاقة الحميمة ويمنعه من الشعور بالإحباط والحزن بعد الانتهاء منها.