مجدداً-ليبرمان وزيراً للجيش

2019-05-23 00:46:03

فلسطين 24 - قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه من المتوقع أن يشكل رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، الحكومة خلال الأيام القريبة المقبلة، بعد توافقه مع رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني أفيغدور ليبرمان على تولي الأخير وزارة الجيش.

وذكرت القناة 13 الإسرائيلية (خاصة)، أن هناك توافقًا كبيرًا بين نتنياهو وليبرمان (وزير الجيش السابق) بشأن القضايا الخلافية بينهما، وخاصةً بشأن غزة، وهو الأمر الذي أكدته القناة 12 الإسرائيلية الخاصة، أيضًا.

وأشارت القناة 13 إلى أن ليبرمان، اجتمع الأربعاء، مع رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، ورئيس الشاباك (جهاز الأمن العام) نداف أرغمان بموافقة وعلم نتنياهو، بشأن تولي ليبرمان حقيبة الجيش في الحكومة المقبلة.

وعلى الصعيد ذاته، توقع وزير الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها، جلعاد أردان، أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة، يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضح أردان في حديث للقناة 13 أن هناك تقدما في المفاوضات مع كافة الأحزاب وأن الحكومة قد يعلن تشكيلها، يوم الثلاثاء، رافضا الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

ويشترط حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني برئاسة ليبرمان (5 مقاعد) تمرير الحكومة قانون التجنيد، الذي ينص على تجنيد اليهود المتدينيين، حتى ينضم للائتلاف الحكومي، وهو ما ترفضه الأحزاب الدينية.

كما يصر ليبرمان على وجوب تنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة.

وحسب نتائج الانتخابات الإسرائيلية النهائية فقد حصل حزب الليكود ومنافسه حزب “أزرق-أبيض” على 35 مقعدا لكل منهما، من بين مقاعد الكنيست المئة وعشرين. وينبغي على نتنياهو الحصول على تأييد أكثر من 60 عضوا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا لحكومته الجديدة وهو ما يضطره للتحالف مع أحزاب صغيرة.

وفي السابع عشر من إبريل/ نيسان الماضي، سلم الرئيس الاسرائيلي رؤوبين ريفلين كتاب تكليف لنتنياهو لتشكيل حكومة جديدة في غضون 28 يوما ثم جرى تمديد هذه المهلة لمدة أسبوعين إضافيين تنتهي في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وفي حال لم يتمكن نتنياهو من تشكيل حكومة حتى ذلك الحين، فإنه يتعين على ريفلين تكليف شخصية أخرى بتشكيل الحكومة، وفي حال إخفاق المكلف أو عدم وجود شخصية لتكليفها بهذه المهمة فإنه يتم التوجه مجددا إلى الانتخابات.