وزيرة المرأة .. مَعفَرَة!

2019-06-10 19:22:51
آخر تحديث 2019-06-10 19:39:53

فلسطين 24- أثار رد وزيرة المرأة آمال حمد على منتقدي صورة نشرتها على صفحة الوزارة ( الصورة جمعتها وابنتها مع الرئيس محمود عباس خلال تهنئة بمناسبة عيد الفطر)، موجة سخرية وانتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي. 

61903416-405841243342136-1132619207083556864-n-jpg-171602721186654.jpg

وتُظهِر تعليقات النشطاء أن الوزيرة لم تكن موفقة في ردها على منتقدي الصورة، بل إنها وقعت في فخ آخر حين قالت لإذاعة "نساء اف ام" المحلية  "قمت بنشر الصورة على صفحة الوزارة من باب الشفافية والمكاشفة والوضوح، [لاحقا] قمت بحذف الصورة للحفاظ على مشاعر فتاتي، ولا يوجد ما اخاف منه".

وتابعت الوزيرة ردها بانفعال: " أنا قدمي معفرة بتراب الأرض، من دفع برأس المال أكثر يقابلني، واللي عنده شرف أكثر يقابلني، واللي اله موقع أكثر مني بالنضال بالتنظيم والعمل الوطني والاجتماعي والسياسي يقابلني ".

الرد "الانفعالي/ الاستعلائي" للوزيرة كما يرى نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، قاد إلى انتقادات لاذعة لتصريحاتها والطريقة التي هاجمت بها منتقديها وصورتها العائلية على صفحة الوزارة، حيث طالب النشطاء الوزيرة "التي لم يسمعوا بها قبل تأدية القسم بالخطأ بأن لا تزاود على الشعب".  

ووجه الناشط والصحفي فادي العاروري رسالة إلى رئيس الوزراء محمد اشتية بضرورة الاستفادة من تجارب الحكومة السابقة في هذا المجال، وإخضاع الوزراء في حكومته إلى دورات تدريبية حول التواصل قائلا: "بنفعش الوزير يفتح المايكروفون ويحكي إلي بدو إياه للناس".


وفي معرض السخرية من تصريحات الوزيرة قال الناشط جاد قدومي "إحنا رجلينا معفرة بكورن فليكس وسكر ناعم".