عباس يلتقى رئيس الشاباك

2019-06-15 22:06:21
آخر تحديث 2019-06-15 22:09:22

فلسطين 24- كشفت مصادر إعلامية عبرية، مساء السبت، عن لقاء "سري" جرى بين رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي نداف أرغمان، والرئيس الفلسطيني محمود عباس ، حول أزمة أموال الضرائب "المقاصة".

وقالت دانا فايس مراسلة الشؤون السياسية في القناة 12 العبرية إن رئيس "الشاباك" التقى مؤخرا سرا بالرئيس عباس، في محاولة لإقناعه بتلقي عائدات الضرائب "المقاصة" من إسرائيل.
 
وذكرت فايس أن "القلق في إسرائيل هو أن السلطة الفلسطينية على شفا انهيار قد يؤدي إلى اضطرابات في الضفة".

وفي 17 فبراير/ شباط الماضي، قررت إسرائيل خصم 11.3 مليون دولار من عائدات الضرائب (المقاصة)، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

وإيرادات المقاصة، هي ضرائب تجبيها إسرائيل نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري (نحو 188 مليون دولار)، تقتطع تل أبيب منها 3 بالمائة بدل جباية.

وردا على القرار الإسرائيلي، أعلنت الحكومة الفلسطينية رفضها استلام أموال المقاصة من إسرائيل مخصوما منها أية مبالغ غير متفق عليها مسبقا.

من جهته أكد الرئيس عباس، مواصلة دعم أسر الشهداء والأسرى، مجددا رفض القيادة استقبال أموال المقاصة منقوصة.

جاء ذلك خلال استقباله بمقر الرئاسة في رام الله، مساء السبت، وفدا من قيادات وكوادر الشبيبة الفتحاوية في جامعات الوطن، حيث هنأهم بفوزهم في انتخابات الجامعات التي جرت خلال الفترة الماضية.

وقال الرئيس إن القدس وفلسطين ليستا للبيع، مؤكدا رفضه لما يسمى " صفقة القرن " وعدم مشاركة فلسطين في الورشة الاقتصادية التي دعت الها الولايات المتحدة في المنامة.