فيفا تحذر السعودية من القرصنة

2019-06-16 20:26:58

فلسطين 24 - طلب اتحاد الكرة العالمي “فيفا” من السعودية التوقف عن نقل مباريات كأس العالم لكرة القدم النسوية بطريقة غير شرعية عبر قمر عربسات. 

وقالت صحيفة “ميل أون صاندي” البريطانية إن حق بث المباريات حصريا لقناة رياضية تملكها قطر فيما يرى أنه اغتصاب للحقوق وسط أزمة دبلوماسية خليجية. 

وتقوم قناة سعودية اسمها “بي أوت كيو” بنقل مباريات كرة القدم والمناسبات الرياضية الأخرى التي اشترتها القناة القطرية “بي إن” ومقرها الدوحة.

وطلبت فيفا التي تبيع حقوق البث إلى “بي إن ” عرب سات التوقف عن بث المباريات وظهرت تغطية مباراة بين إنكلترا ضد اسكتلندا في كأس العالم للكرة النسوية على القناة السعودية المقرصنة وعليه شعار “بي أن” القطرية.

وفي بيان حصلت عليه وكالة أنباء أسوشيتدبرس جاء فيه:”تعي فيفا بوجود تغطيات غير شرعية لكأس العالم للنساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خاصة في السعودية والمقرصنة عبر قناة اسمها “بي أوت كيو””. 

وجاء فيه “إن البث الحي غير المصرح عبر بي أوت كيو لمباريات كرة كأس العالم للنساء عام 2018 ومن خلال ترددات عربسات”. 

و”لهذا السبب تحاول فيفا الحصول على تعاون من عربسات لمعالجة سوء استخدام حق فيفا من الملكية الفكرية”. 

وأعلن عن عربسات في عام 1979 من الجامعة العربية وتملك السعودية فيها أسهما بقيمة 36.7%، ولم ترد عربسات على أسئلة الوكالة. 

وجاء في بيان الأتحاد العالمي لكرة القدم “تواصل الفيفا جهودها القانونية لمعالجة البث غير القانوني الذي تقوم به بي أوت كيو” و “في هذا السياق تعمل فيفا مع عدد من أصحاب الحقوق الذين تم خرق حقوقهم من قبل بي أوت كيو”.

وكانت السعودية قد حظرت بث بي إن القطريةـ وقدمت القناة دعاوى قضائية ضد عربسات من خلال المحاكم الفرنسية لمنع البث غير القانوني من القناة المقرصنة بي أوت كيو. 

وقال المدير التنفيذي لقناة بي إن القطرية يوسف العبيدلي “حتى لو منعنا من المحاكم في السعودية لتحقيق العدالة فإننا سنستخدم كل الوسائل المتاحة لتحميل بي أوت كيو وعربسات المسؤولية على سرقتهم اليومية لحقوق المساهمين الفكرية”. 

وأضاف “لكننا لا نقاتل هذه المعركة وحدنا، وثقل المجتمع الدولي هو على السعودية كي توقف الملجأ الأمن للقرصنة والذي لا يدمر نموذج الإقتصاد العالمي للرياضة وصناعة الترفيه بل حياة ومحتويات من يصنعونه حول العالم”. 

وفي كانون الثاني (يناير) أصدرت فيفا ويويفيا وكونفدرالية الكرة الآسيوية بيانا مشتركا مع الدوري الإنكليزي الممتاز والألماني والإسباني شجبوا فيه البث المستمر وغير القانوني للمباريات المسروقة من” بي إن ” القطرية.