حمزة نمرة .. مطبّع؟!

2019-06-22 09:28:20
آخر تحديث 2019-06-22 10:38:27

متابعة فلسطين 24 - احيا الفنان المصري حمزة نمرة حفلاً في مدينة رام الله ليلة الجمعه - السبت حضره واستمتع به الاف الفلسطينيين فيما دار جدل جانبي حول ما اذا كانت زيارة نمرة لفلسطين تعد تطبيعاً.

وثار الجدل نتيجة اثر اصدرته حملة المقاطعة - فلسطين BCP، اعتبرت فيه مشاركة الفنان نمرة في مهرجان وين ع رام الله تطبيعا.

واستنكرت الحملة في بيانها مشاركة نمرة في المهرجان معتبرة ان مروره عبر معبر تسيطر عليه سلطات الإحتلال الإسرائيلي تطبيعاً.

وقالت الحملة أنه لا يوجد أي ضرورة ملحة تدعو نمرة للمرور عبر معبر تسيطر عليه قوات الإحتلال معتبرة ذلك دخولاً في دائرة التطبيع .

وجددت الحملة دعوتها للفنانين والمثقفين العرب والمؤسسات الثقافية العربية إلى مقاطعة المشاريع والأنشطة التطبيعية، والإلتزام بمعايير المقاطعة التي تبناها المجتمع المدني العربي على مدى عقود .

من جهتها اكدت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BNC)  أن زيارة الفنان حمزة نمرة إلى الضفة الغريبة عبر تصريح دخول لا تعتبرها تطبيعا وفق معايير مناهضة التطبيع المقرة من قبل الغالبية الساحقة من المجتمع الفلسطيني منذ العام 2007.

بدورها، قالت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني في الوطن والشتات وقيادة حركة المقاطعة (BDS)، أن ما تسمى ب" حملة المقاطعة - فلسطين BCP" التابعة لاتجاه سياسي محدد لا تمت بأي صلة لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS) رافضة الاتهامات للفنان المصري بالتطبيع.

ودعا نشطاء الى حماية BDS واحترام قرارها والالتفاف حوله بوصفها مرجعية في هذا الصدد وهي من تضع المعايير مؤكدين بالوقت ذاته ان رفض حضور حفل لفنان ما لا يعني اتهامه بالتطبيع 

ورآى البعض ان الجدل يدور بين فئة "متطرفة" وأخرى "وسطية" والمد والجزر بينهم هو ابتذال لكل تفاصيل المعاناة الفلسطينية.

وبعيداً عن ضجيج هذا الجدل، صدحفي قلب مدينة رام الله صوت الفنان المصري الذي يحظى بشهرة واسعة  مرددا اجمل اغنياته وسط تفاعل كبير من الجمهور الفلسطيني.

واعرب الفنان المصري عن سعادته بالحفل قائلا عبر صفحته في فيسبوك: "والله سعدت جداً بشوفتكم وضيافتكم يا أهل فلسطين وكانت حفلة رائعة، وأشكر بلدية رام الله رئيسها وكل طاقمها المحترمين على الدعوة الكريمة وعلى المجهود الكبير ليخرج الحفل في أحسن صورة"