شيلي البلوك او بنتحر.. وانتحر!!

2019-06-22 13:33:50
آخر تحديث 2019-06-22 13:38:15

فلسطين 24 - رواية صادمة لنهاية فتى سوري في الـ16 من عمره اقدم على الانتحار بسبب تجاهل حبيبته التي لا تتجاوز من العمر 13 عاما له على فيسبوك بعد خلاف بينهما.

وقد عثرت السلطات اللبنانية على الفتى علي القادري ذي الـ16 ربيعاً، مشنوقاً داخل دكان مخصص لبيع الطيور في بلدة «سعدنايل» اللبنانية وتطابقت رواية الامن مع مقربين وعائلة الفقيد بأن اسباب الحادثة عاطفية.

64834265-114076823187278-8589337376797491200-n-jpg-69081312765391136.jpg

وقالت صحيفة «النهار» اللبنانية، إن الفتى القادري كان قد نشر قبل أيام منشوراً على حسابه في موقع فيسبوك، طلب فيه من حبيبته البالغة 13 عاماً أن تكلمه، ورفضت الأخيرة إزالة الحظر الذي وضعته له على فيسبوك، وبعد إرساله رسائل عدة لها من أجل عودة الأمور بينهما إلى طبيعتها، ورفضها التراجع عن خطوتها، هدَّدها بالانتحار، من دون أن تُبالي بكلامه، قائلة له: «افعل ما تشاء»، فما كان منه إلا أن شنق نفسَه داخل دكان لبيع الطيور الذي يعمل فيه، واضعاً حداً لحياته.

64711692-1075092016015178-7501513570509651968-n-840x540-jpg-45199112061376949.jpg

وعن سبب المشكلة، قالت الصحيفة إنها تعود لقبول حبيبته لطلب صداقة أرسله لها صديق على موقع فيسبوك، الأمر الذي أثار غيرة القادري، وطلب منها إلغاء الصداقة، إلا أنها رفضت.

وفي آخر منشور له على موقع فيسبوك كتب القادري: «ابتسمي أنتِ كي أعيش أنا»، وأرفقها عليّ بصورةٍ له نشرها في صفحته على فيسبوك قبل ساعات من انتحاره.

علللو-333901-jpg-92175251169415356.jpg

وفور تلقّيهم الخبر صُدمت عائلة القادري، وقال والده إنه كان هادئاً جداً ومطيعاً لوالديه، وكان محبوباً من قبل الجميع، فيما تعالت أصواتٌ حقوقية للمطالبة بضرورة مراقبة الأطفال، والإشراف عليهم أثناء استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي، وفقاً لما نشرته صحف محلية.