فظائع فض اعتصام الخرطوم

2019-07-12 10:02:33

فلسطين 24 - تحولت فرحة السودانيين بعودة خدمة الإنترنت، إلى حالة من الفجيعة والغضب فور تداول النشطاء لعشرات الفيديوهات والصور التي كشفت عن حجم وفظاعة الجريمة التي ارتكبت بحق المدنيين السلمين الذي اعتصموا أمام القيادة العام للجيش السوداني بالخرطوم منذ 6 أبريل الماضي.

وخيمت حالة من الصدمة النفسية على وسائل التواصل الاجتماعي طوال اليومين الماضيين، عقب عودة خدمة الانترنت بعد 36 يوما من قطعها بقرار من المجلس العسكري عقب فض القوات الأمنية لاعتصام القيادة العامة بالخرطوم في 3 يونيو الماضي.

وتظهر مقاطع الفيديو والصور بعض المشاهد للاعتداءات التي طالت كثير من المعتصمين أثناء وبعد فض الاعتصام، ومن أكثر الفيديوهات التي هزت السودانيين مقاطع اعتداء جنود-يرجح أنهم يتبعون لقوات الدعم السريع وفقا للزي الذي يرتدونه – على النساء والشابات المعتصمات، بجانب انتهاكات فظيعة بحق شبان من المعتصمين، حيث تظهر المقاطع وضع الجنود لأحذيتهم العسكرية الثقيلة على رؤوس الضحايا عقبت الاعتداء عليهم.

وشملت الانتهاكات بعض ذوي الاحتياجات الخاصة كما تظهر الفيديوهات.