"نتنياهو كلب ينبح"

2019-07-14 19:18:30

فلسطين 24 - وصف وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بـ "الكلب الذي ينبح لا يعض"، تعقيبا على تهديد الأخير لمنظمة حزب الله اللبنانية، بـ "تسديد ضربة عسكرية ساحقة لها وللبنان، إذا ما تجرأت على ارتكاب حماقة وهاجمت إسرائيل". 

وجاء تهديد نتنياهو، في كلمة ألقاها الأحد، في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية، بعد أن كرر أمين عام حزب الله حسن نصر الله الجمعة، تهديده لإسرائيل، بضرب حاويات الأمونيا في خليج حيفا (شمال). 

وقال ليبرمان في حديث إذاعي الأحد، "إنني أعتبر الاعتذار على قتل عنصر حركة حماس جنونا مُطلقا. إنه مؤشر على حالة من الذعر. رئيس الحكومة يُعد على الفور، قائمة بالمزيد من التنازلات، التي تتم بطريقة متهورة وغير مسؤولة. كل شهر ندفع لحماس المزيد والمزيد من الرشاوى، لكيلا يهاجموننا". 

ويعني ليبرمان بذلك سماح إسرائيل، بإدخال الأموال القطرية إلى القطاع، كجزء من التفاهمات التي تتوصل إليها مع حماس بوساطة مصرية وأممية. 

وعلى الرغم من أن ليبرمان يُعتبر من معسكر اليمين الإسرائيلي، الذي يتزعّمه نتنياهو، إلا أنه دخل في خلافات حادة معه، حينما استقال من حكومته في نوفمبر / تشرين الثاني 2018. وتعمّقت الخلافات بينهما، بعد أن رفض ليبرمان الانضمام إلى حكومة نتنياهو الأخيرة، بُعيْد الانتخابات التي جرت في إبريل / نيسان الماضي. 

ويصوّر ليبرمان نفسه على أنه يُمثّل التيار اليميني المتشدد إزاء الفلسطينيين من جهة، والعلماني المُناهض للأحزاب اليهودية المُتدينة من جهة أخرى، في ظل "ضعف نتنياهو إزاء حماس واليهود المُتدينيين على حد سواء"، بحسب ليبرمان.