اقتراحات لمساندة الزوجة

2019-07-21 12:02:59

فلسطين 24- بات العمل في أيامنا هذه ضرورة ملحة، لم تعد تقتصر على الرجل فقط، إذ ازداد عدد النساء العاملات بشكل ملحوظ خلال العقود الماضية.

وقد تتعرض المرأة في بعض الأحيان إلى ضغوطات نفسية وجسدية جراء مشاركتها زوجها في العمل لإعالة الأسرة، إضافة إلى أعباء المنزل الأخرى. ومن هنا تبرز الحاجة إلى قيام الرجل بمساندة زوجته لتخفيف الإجهاد والضغط النفسي الذي تشعر به. 

فيما يلي 5 طرق يُنصح الزوج باتباعها للتخفيف عن زوجته، وفق ما ورد في موقع "هارفارد ريفيو" الإلكتروني:  

1-الاستماع إلى شكوى المرأة

تقول خبيرة العلاقات الزوجية، جينيفر بيتريليري: عندما تعود زوجتك إلى المنزل، قد تبدأ بالحديث عن مشاكلها في العمل، لذا حاول أن تستمتع إليها بعناية، وتجنب إهمال ما تقول، لكي لا تشعر بأن حديثها معك لا طائل منه.

2-قدم لها الدعم

تقول بيتريليري: "من المهم إظهار استعدادك لمد يد العون لزوجتك عند شعورها بالإجهاد، حتى ولو بالكلام. كما أن إظهار التعاطف معها، وشعورها بأنك تقف إلى جانبها، يساهم في تخفيف الضغط عنها، ويجعلها أكثر استرخاء."

 
3-اصطحبها في نزهة ترفيهية

بحسب خبراء العلاقات، فإن المرأة العاملة قد تكون أقل تحملاً لضغوط العمل من الرجل، وهي بحاجة لأن تحصل على استراحة من العمل كلما اقتضت الضرورة، لذا يُنصح الرجال باصطحاب زوجاتهن في نزهات ترفيهية كلما كان ذلك ممكناً.

4- ابعدها عن أجواء العمل

قد تحضر المرأة بعض الواجبات التي لم تستطع إنهاءها في المكتب، إلى المنزل، وتستمر في العمل لساعات طويلة، وهنا يأتي دور الزوج في مساعدتها على إنهاء واجباتها بشكل أسرع، وبالتالي المساعدة في إخراجها من جو العمل المتوتر.

5- شجعها على ممارسة هوايتها المفضلة

عندما تنشغل المرأة عن ممارسة هواياتها بسبب ضغوط العمل المستمرة، وعدم امتلاكها للوقت الكافي للقيام بذلك، حاول أن تقنعها بممارسة هوايتها المفضلة، حتى ولو لوقت قصير، لأن الهواية عادة ما تكون ملاذاً يلجأ إليه المرء للابتعاد عن أجواء التوتر والروتين القاتل.