أسباب اضطرابات نوم الرضيع

2019-07-28 10:14:40

فلسطين 24- تحدث اضطرابات النوم للطفل بعد أن يبدأ نمط نومه في الانتظام لفترة، فيختل النظام ويجد صعوبة في النعاس أثناء الليل، أو يستيقظ كثيراً ليلاً وهو الوقت الذي ينام فيه فترة أطول، أو قد يتوقف بشكل مفاجئ عن أخذ قيلولة بعد تناول طعام الغداء. وترتبط هذه الاضطرابات بمحطات نمو معينة، وتحدث لكثير من الأطفال وفق النمط التالي:

تدريب الطفل على الحركة والكلام أثناء النهار يقلل من صعوبات النوم أثناء الليل محطات اضطرابات النوم. يتعرّض نظام نوم الرضيع إلى اضطرابات بعد 6 أسابيع من ولادته، ثم خلال الفترة بين 3 و4 أشهر، ثم في عُمر 6 أشهر، ثم بين 8 و10 أشهر، ثم في عُمر 12 شهراً، ثم 18 شهراً، ثم عندما يكمل السنتين.

6 أسابيع. سبب اضطراب النوم في هذا العُمر هو الجوع، ما يدفع الصغير للاستيقاظ ليلاً ليرضع.

3-4 أشهر. يشكل اضطراب النوم لدى الرضيع في هذه المرحلة تحدياً، لأنه يرتبط بنمو قدراته المعرفية وزيادة انتباهه، ويجد الآباء صعوبة في إعادة الصغير إلى فراشه والنعاس مرة أخرى. ويُنصح بوضع الطفل على بطنه خلال النهار ليتدرّب على هذه الوضعية، لأنه سينقلب على بطنه كلما استيقظ ليلاً.

6 أشهر. يرتبط النمو في هذه المرحلة بزيادة قوة عضلات البطن وقدرته على الزحف، وتؤذي هذه القدرات المتنامية إلى زيادة الجوع.

12 شهراً. سيتمكن الصغير في هذه المرحلة من تحقيق نقلة كبيرة في حياته، لأنه سيبدأ محاولات المشي، لذلك من الضروري إتاحة الفرصة أمامه للتدريب خلال النهار حتى لا يظل يقظاً طوال الليل.

18 شهراً. ستتطوّر قدرات التواصل لدى الطفل كثيراً خلال هذه المرحلة، وسيرفض أخذ القيلولة مرتين خلال النهار، وسيحتاج إلى أن تتحدث الأم معه عمّا تفعله ليتعلّم المزيد من المفردات، وسيساعده ذلك على تخفيف اضطرابات النوم، والعودة للانتظام في مواعيد نومه.

24 شهراً. يرتبط اضطراب النوم في هذه المرحلة بالتدريب على استخدام الحمّام، لكن الأفضل تأجيل هذه الخطوة ليلاً حتى يتمكّن الصغير من التحكم في التبول واستخدام الحمّام بنجاح خلال النهار.